قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الامم المتحدة: طلبت أربع دول أوروبية أعضاء في مجلس الامن الجمعة وقفا فوريا لهجوم الجيش السوري في محيط مدينة ادلب شمال غرب سوريا، وذلك اثر اجتماع غير رسمي عاجل لمجلس الامن بطلب من هذه الدول الاربع.

وقالت هذه الدول في اعلان مشترك "نطالب أن توقف الاطراف، وخاصة النظام السوري وحلفائه، فورا هجومهم العسكري، وأن يبرموا اتفاقا حقيقيا ودائما لاطلاق النار، وأن يضمنوا حماية المدنيين وينخرطوا تماما في (الالتزام) بالقانون الدولي الانساني".

ووقعت الاعلان استونيا وبلجيكا والمانيا الاعضاء غير الدائمين في مجلس الامن وفرنسا العضو الدائم. كما انضمت اليه بولندا العضو غير الدائم السابق في المجلس.

وقال دبلوماسيون ان الدول الاربع لم تحاول استصدار اعلان مشترك لمجلس الامن، لادراكها ان روسيا ستعارض ذلك.

وقالت هذه الدول في اعلانها "الحل العسكري الدائم متعذر في ما يتعلق بالنزاع السوري".

وأدت المعارك في محافظة ادلب شمال غرب سوريا بين الجيش السوري المدعوم بسلاح الجو الروسي وتنظيمات جهادية ومعارضة منذ كانون الاول/ديسمبر 2019 الى نزوح أكثر من 800 الف شخص، بحسب الامم المتحدة.