قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتظر متابعو مذيعة "قناة العربية" الأردنية منتهى الرمحي أن تغرّد شيئًا أو تنشر أمرًا عن نوبة الضحك الشديد التي انتابتها الأحد الماضي على الهواء مباشرة، إلا أنها لم تأت على ذكر ما حدث.


ففي مساء الأحد 16 فبراير الجاري، وبعد الانتهاء من بث تقرير ميداني عن مطار تقيمه المملكة العربية السعودية في مأرب اليمنية، قدمه من هناك مراسل "العربية" في اليمن محمد العرب، عادت عدسة كاميرا استوديو "العربية" إلى الرمحي لتتابع النشرة وتختمها، إلا أنها دخلت في نوبة من الضحك الهستيري، ما منعها من إتمام النشرة، والتذكير بعنوانيها، فمر شريط العناوين من دون أي تعليق، إنما سمع أحيانًا ضحك الرمحي في الخلفية.

وتساءل بعضهم إن كان تقرير العرب هو سبب ضحك الرمحي أم ثمة سبب آخر دفعها إلى ذلك.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحصل هذا الأمر. ففي ديسمبر 2017، قطعت "العربية" البث المباشر لبرنامج "صباح العربية" بسبب ضحك مذيعي البرنامج عادل عيدان ومروة فهمي عند أمسك عيدان بيد فهمي في أثناء تقديمه إحدى فقرات البرنامج بدلًا من يد طفلة صغيرة كانت فهمي تحملها... فقالت له فهمي :"دي إيدي أنا" ليدخلا معا في نوبة ضحك هيستيري أيضًا.