قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

منذ تسرّب المعلومات عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس الكورونا في لبنان، سيطرت حالة من الهلع والسخرية من الموضوع على المواطنين اللبنانيين.

إيلاف من بيروت: منذ تسرّب المعلومات عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس الكورونا في لبنان، سيطرت حالة من الهلع على المواطنين اللبنانيين، تُرجمت بشكل أساسي على ​مواقع التواصل الإجتماعي​، في ظلّ غياب المعلومات الحاسمة حول هذا الفيروس، رغم تأكيد وزير الصحة العامة حمد حسن ​أن ليس هناك من داعٍ لذلك.

الشارع اللبناني
حالة الهلع التي سيطرت على الشارع اللبناني أدّت إلى إرتفاع أسعار "الكمّامات"، التي كانت في الأصل قد ارتفعت مع إنتشار الفيروس في الصين، نظرًا إلى أن المصانع هناك كانت قد توقّفت عن العمل، ما دفعها إلى البحث عن مصادر أخرى في مختلف دول العالم.

متابعة
في هذا الإطار، يوضح رئيس لجنة الصحة النيابيّة النائب عاصم عراجي، في حديثه لـ"إيلاف" "أن هذا الموضوع سوف يكون موضوع متابعة مع ​وزارة الصحة العامة​ونقابة الصيادلة​، لناحية أسعار الكمّامات ونوعيتها، كاشفًا أنّ هناك إجراءات اتّخذت لمنع بيع تلك المصنّعة محليًا إلى الخارج"، لافتًا إلى أنه "حتى الآن ثبت ان الفيروس ينتقل عبر النفس، وعلى المواطن إعتماد السبل الوقائية، مثل ارتداء الكمّامات وغسل اليدين بشكل مستمر واعتماد المطهرات".

السفر
ومنعت خلية الأزمة الوزارية برئاسة رئيس الحكومة حسان دياب المواطنين اللبنانيين وسائر المقيمين في لبنان من السفر إلى المناطق التي سجلت فيها إصابات فيروس كورونا، كما أوقفت الحملات والرحلات الى المناطق المعزولة في الصين وكوريا الجنوبية وإيران ودول أخرى، على أن تستثنى حالات السفر الضرورية كالطبابة والتعليم والعمل.

الضحك
يبقى الضحك، سلاح اللبنانيين في مقاربة الملفات الحساسة. حيث ابتهل اللبنانيون ألا تصل الكورونا إلى لبنان، جراء معرفتهم بطبيعة المقاربات الحكومية لأزمات مشابهة. تقول مغردة: "إذا ما متنا من الفقر لهلق سنموت بعد قليل بكورونا".

إيران
وتهكّم مغردون على إيران، مُلقين عليها باللائمة، وهو ما استدعى ردودًا مقابلة. وقالت مغردة: "هيدا البلد الإرهابي شو إجانا منو غير تغيير حياتنا للأسوأ وإفلاس وشعارات بالية ووعود كاذبة وتهديدات فاضية وكورونا".

السخرية
وفي مواقع التواصل، عشرات التغريدات الساخرة. خلال ساعات قليلة، انتشرت مئات الصور المركبة والمقاطع الصوتية التي تعالج الحالات بالضحكة، وهو ما دفع مغردة إلى التأكيد أن "الكورونا صارلو فترة راعب العالم، بس وصل ع لبنان، راحت هيبته، الشعب عمله مسخرة".

مواضيع قد تهمك :