قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: فيما بدأت رئاسة البرلمان العراقي اجتماعا في بغداد اليوم لتحديد موعد نهائي لانعقاد جلسة استثنائية للتصويت على التشكيلة الحكومية الجديدة فقد دعا بومبيو علاوي الى حل خلافته مع القوى السنية والكردية حول هذه التشكيلة، مؤكدا على ضرورة وقف عمليات قتل المحتجين واجراء انتخابات مبكرة.

قال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو اليوم انه اجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد علاوي اكد خلاله التزام الولايات المتحدة بدعم العراق وطالبه بانهاء العنف الذي يطال المحتجين العراقيين.. مشددا على ضرورة اخضاع المسؤولين عن احداث العنف الى المساءلة القانونية.

واكد بومبيو في تغريدة على "تويتر" على ضرورة اتخاذ اجراءات عاجلة تلبي المطالب المشروعة للمحتجين في العراق. واشار الى انه رحب بالوعود التي قطعها علاوي على نفسه في اجراء انتخابات مبكرة في البلاد.

من جانبها، اشارت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغس الى ان بومبيو حثّ علاوي على حلِ الخلافات مع القادة السياسيين الاكراد والسنة لضمان نجاح حكومته في الإضطلاع بالمهام الأساسية التي ستتكفل بها. وقالت ان بومبيو شدد على علاوي بضرورة إلتزام العراق بحماية الدبلوماسيين الاميركيين وقوات التحالف والمنشآت التابعة لهما في العراق، في اشارة الى تعرّضها بين الحين والآخر لقصف بصواريح كوتيشيا، تشير مصادر الى ان ميليشيات عراقية موالية لايران هي التي تقوم بتنفيذها ضمن حملة عراقية شيعية لاخراج القوات الاميركية من العراق بضغط ايراني.

وضع حد لقتل المحتجين
اضافت المتحدثة الاميركية ان بومبيو وعلاوي استعرضا حركة الإحتجاجات، ولاسيما الضرورة الحتمية الملقاة على عاتق الحكومة المقبلة بوضع حد لقتل المُحتجين، والسعي الى تحقيق العدالة للقتلى والجرحى والتعاطي مع مظالمهم المشروعة.

متظاهرات عراقيات في الحراك الشعبي المناهض للسلطة

واوضحت في بيان اطلعت على نصه "إيلاف" ان بومبيو اتفق مع علاوي على أهمية الشروع بإجراء الإصلاحات والتي من شأنها أن تمكن الحكومة من توفير حياة كريمة وإزدهار وأمن للشعب العراقي.

وكان مكتب علاوي قد اعلن عن اجراء بومبيو لاتصال هاتفي مع رئيس الوزراء المكلف الليلة الماضية لكنه لم يشر الى الموضوعات التي تم بحثها واكتفى بذكر العموميات والتركيز على تقديم التهنئة لتكليفه ودعم الولايات المتحدة للعراق.

وقال المكتب في بيان تابعته "إيلاف" ان بومبيو قدم "التهنئة بمناسبة التكليف بمنصب رئاسة الوزراء متمنياً له التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة، بدوره شكر علاوي وزير الخارجية على الاتصال". واشار الى انه "جرى خلال المكالمة استعراض آخر المستجدات السياسية على الصعيدين الاقليمي والدولي والتأكيد على ضرورة التنسيق والعمل المشترك ودعم الولايات المتحدة الاميركية للعراق في مختلف المجالات بما يحفظ سيادة العراق وتحقيق الازدهار الاقتصادي وتفعيل أطر التعاون بين البلدين" على حد قول مكتب علاوي.

وفيما تعقد رئاسة البرلمان العراقي اليوم اجتماعا لبحث انعقاد الجلسة الطارئة لمجلس النواب للتصويت على تشكيلة حكومة علاوي الحكومية، فقد تم الاعلان عن تأجيل هذه الجلسة من اليوم الى الاربعاء المقبل وسط خلافات بين المكلف والقوى السنية والكردية حول تمثيلهم في الحكومة الجديدة.

لا يزال وفد كردي يمثل الاحزاب الكردية يجري مفاوضات في بغداد مع علاوي لحل خلافات التمثيل الكردي في حكومته المنتظرة وحصتهم من الوزارات.

كما ان الخلاف لا يزال قائما بين اتحاد القوى السنية وعلاوي حول حصتهم في تشكيلته الحكومية، الامر الذي يدفع رئيس كتلة الاتحاد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي إلى استمرار رفض الدعوة إلى انعقاد الجلسة الاستثنائية لعدم وصول اسماء الوزراء المرشحين وبرنامج الحكومة الى رئاسة البرلمان، مشددا على ان ذلك يجب ان يتم قبل 48 ساعة من انعقاد الجلسة بحسب النظام الداخلي للبرلمان، وهو امر لم يحصل لحد الان.

ومن المقرر ان يستكمل علاوي اجتماعاته مع النواب الذين يمثلون مختلف الكتل السياسية حيث سيعقد اجتماعا مساء اليوم مع مجموعة منهم لعرض برنامج حكومته عليهم.

ولا يزال الحراك الشعبي في العاصمة بغداد ومحافظات الوسط والجنوب يرفض تكليف علاوي بتشكيل الحكومة ودعت "اللجنة المنظمة إلى تظاهرات ثورة تشرين" جميع ابناء الشعب العراقي "للقيام بتصعيد وتحشيد لثورة مليونية كبرى في جميع ميادين الاعتصام في بغداد والمحافظات المنتفضة غدا الثلاثاء تحت شعار محمد توفيق (مرفوض بأمر الشعب) ولا شرعية لمجلس نواب التزوير وقراراته التآمرية على العراق، وذلك في يوم الثلاثاء الموافق 25 فبراير، وهو موعد انطلاق الثورة المليونية" بحسب ما قالت في نداء الى المواطنين حصلت "إيلاف" اليوم على نصه.

متظاهر عراقي أصيب بعشرات الإطلاقات من بنادق الصيد للقوات الحكومية

وشددت على ان "المشاركة في هذه المليونية العارمة واجب وطني مقدس على كل عراقي وعراقية، لانها استجابة لنداء الوطن الغالي من اجل رفض مرشح الأحزاب الفاسدة واسقاط البرلمان ونظام المحاصصة الطائفية".

وكان علاوي دعا الاربعاء الماضي البرلمان الى الانعقاد الاثنين المقبل للتصويت على تشكيلته الحكومية، مؤكدا انها ستكون غير حزبية للمرة الاولى منذ عقود، وتعهد بالمباشرة بالتحقيق في قتل المتظاهرين فور نيلها الثقة، كما وعد بإجراء انتخابات مبكرة نزيهة بعيداً عن تأثيرات المال والسلاح والتدخلات الخارجية.

وحذر من انه اذا اخفقت تشكيلته الحكومية في نيل الثقة فإنه يعني ان هناك جهات لا تزال تعمل من اجل استمرار الأزمة من خلال الإصرار على عدم تنفيذ مطالب المواطنين وتعمل على استمرار المحاصصة والطائفية والفساد.

تأتي هذه التطورات في وقت يتظاهر مئات آلاف العراقيين منذ بداية أكتوبر الماضي للمطالبة بتغيير النظام السياسي ورحيل الطبقة الحاكمة المتهمة بالفساد ما ارغم حكومة عادل عبد المهدي إلى الاستقالة، فيما بلغت أعداد قتلى الاحتجاجات حوالى 550 شخصا معظمهم من المتظاهرين الذين لقوا مصرعهم برصاص قوات الأمن أو الميليشيات المرافقة لها، بينما وصل عدد المصابين إلى حوالى 30 ألفا.