مانيلا: بدأت مدينة مانيلا عزل نفسها الأحد في مواجهة فيروس كورونا المستجد، مطبّقةً بذلك الإجراءات التي قررتها حكومة الرئيس الشعبوي رودريغو دوتيرتي.

وأغلقت الشرطة المسلحة الطرق المؤدية إلى العاصمة التي يبلغ عدد سكانها 12 مليون شخص، وتم إلغاء الرحلات الداخلية من مانيلا واليها، وحظرت التجمعات العامة شهرا.

وسجلت الفيليبين 111 حالة اصابة بكوفيد-19، بما في ذلك 8 وفيات.

ولتبرير الاجراءات الجذرية التي اتخذتها الحكومة، قال وزير الداخلية ادواردو آنو ان الوضع شبيه بما كان عليه في ايطاليا قبل شهرين.

وتتمثل الإجراءات بشكل رئيسي في منع دخول وخروج اي شخص من العاصمة، باستثناء أولئك الذين يبررون الاضطرار للعمل. كما تشمل التدابير فرض حظر تجول بين الساعة 20,00 و05,00.

مواضيع قد تهمك :