قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من أبوظبي: بعد ساعات من نشر صحيفة ماركا الإسبانية، وتوتو سبورت الإيطالية خبراً أكدتا فيه تحويل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فنادق يملكها في البرتغال لمستشفيات تستقبل مصابي فيروس كورونا بهدف علاجهم، نفى مسؤول في هذه الفنادق التي تحمل إسم CR7 صحة هذا الخبر، حيث لم يتم تحويلها إلى إلى مستشفى يستقبل المصابين بفيروس كورونا في البرتغال.

أتى هذا النفي عبر شبكة RTL nieuws الهولندية التي أكدت اتصالها بفنادق CR7، حيث أكد متحدث باسم الفنادق أنه لن يتم تحويلها إلى مستشفى، وسوف تستمر في استقبال النزلاء الذين يقصدونها للإقامة بها كفندق.

قلبي معكم

كان رونالدو قد وجه رسالة للملايين حول العالم قبل ساعات، وتضمت رسالته نصائح هامة، وكلمات تعبر عن مشاعر التضامن، حيث قال :"أكتب إليكم في هذا الظرف الخطير الذي يمر به العالم أجمع، أكتب هذه الرسالة كإنسان وأب وإبن لا كلاعب كرة قدم، أتمنى أن يتبع الجميع تعليمات منظمة الصحة العالمية، وكذلك الجهات الحكومية في كل دولة، قلبي مع كل من فقد إنساناً عزيزاً، ومع كل من يقاوم مثل صديقي روغاني، قلبي مع الأطباء ومن يعلمون في المجال الصحي لأنهم يتعرضون للخطر في كل يوم من أجلنا ومن أجل حمايتنا".

حجر صحي ذاتي

رونالدو يخضع حالياً للحجر الصحي الذاتي في منزله بجزيرة ماديرا مع أفراد عائلته، وقد تم فرض هذه العزلة الإجبارية على اللاعبين في مختلف أندية أوروبا، ومن بينها اليوفي، بعد أن تم اكتشاف إصابة بعض اللاعبين بفيروس كورونا، ومن بينهم روجاني لاعب اليوفي، ويقع منزل النجم البرتغالي داخل مياه المحيط مقابل جزيرة ماديرا، الأمر الذي يوفر للعائلة أعلى درجات الحماية من عدوى فيروس كورونا.

مواضيع قد تهمك :