قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كان لافتًا في لبنان تبرع نواب ووزراء بمخصصاتهم لمواجهة وباء كورونا، توازيًا مع انتشار الفيروس في لبنان وفي العالم ودعمًا للقطاع الطبي في لبنان.

بيروت: بعد إعلان منظمة الصحة العالمية إطلاق برنامج لمساعدة الدول التي انتشر فيها فيروس "كورونا" والذي يحتاج إلى 675 مليون دولار، كان أول المبادرين للتجاوب الملياردير الأميركي بيل غيتس، الذي أعلن عن التبرع بمبلغ 100 مليون دولار لمكافحة هذا الفيروس، كذلك أعلن لاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو وضع كل فنادقه بتصرف مرضى "كورونا" في البرتغال، كما تكفّل بدفع معاشات الأطباء، والعاملين في هذا القطاع.

ترمب

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام، في تصريح عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن "الرئيس الاميركي دونالد ترمب التزم بالتبرع براتبه أثناء وجوده في منصبه، وتنفيذًا لهذا الوعد وحماية للشعب الأميركي، فإنه يتبرع براتبه للربع الأخير من 2019 لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية من أجل دعم الجهود المبذولة لمواجهة فيروس كورونا واحتوائه ومكافحته".

لبنان

وفي لبنان، وبعيدًا من مقاييس حجم الدعم، بادر النواب: رولا الطبش، ومحمد القرعاوي، وفادي علامة، شامل روكز وأسعد درغام وياسين جابر ليكونوا السباقين في هذا المجال، حيث تبرّعت الأولى بجزء من مخصصاتها لتأمين مستلزمات طبية أساسية لمستشفى رفيق الحريري الجامعي، والثاني بكامل مخصصاته، والثالث بكل مخصصاته لموظفي المستشفى والرابع لمستشفى البوار الحكومي والخامس لمستشفى حلبا الحكومي والسادس لمستشفى النبطية.

كما أعلن وزير الزراعة والثقافة عباس مرتضى، في تغريدة في حسابه على "تويتر"، وضع مخصصاته "بتصرف موظفي مستشفى رفيق الحريري طيلة فترة الأزمة تقديرًا لتفانيهم في خدمة الانسان".

ومساءً، انضمّ وزراء ونواب آخرون إلى الحملة متبرعين بمخصّصاتهم لمواجهة "كورونا".

وزراء

وغردت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد نجد عبر حسابها على "تويتر": "بعد مبادرة وزير الصحة حمد حسن، أعلن تبرعي براتبي عن شهر مارس للصندوق الوطني لمكافحة كورونا وذلك دعما للمستشفيات الحكومية في مواجهة وباء كورونا".

وغرّد وزير الصحة العامة حمد حسن على حسابه عبر "تويتر"، "بعد معاينتي الميدانية للواقع المرير والمزمن للمستشفيات الحكومية التي تجهّز لمواجهة الوباء، أطلقنا الصندوق الوطني لمكافحة كورونا".

وأعلن حسن، تبرعه "براتبه الوزاري عن شهر مارس دعمًا، ومتعهدًا بإعتماد المكاشفة الشفافة لهبات المتبرعيّن".

كما غرد النائب العميد شامل روكز على "تويتر": "انطلاقًا من مفهوم التضامن الوطني والإنساني، أتقدم بمخصصاتي الشهرية كنائب في مجلس النواب إلى مستشفى البوار الحكومي، آملا من كل من يمكنه المساعدة أن يقدم بحسب قدراته مساندة للطاقم الطبي في المستشفيات ومتطوعي الصليب الأحمر وحتى للأفراد، الذين يودون القيام بالفحوص والعلاجات اللازمة".

علامة

وكان عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب فادي علامة أول من أعلن على "تويتر" انه وضع مخصصاته الشهرية كنائب في تصرف العاملين في مستشفى رفيق الحريري الجامعي لنهاية ازمة فيروس كورونا".

وقال:"إيمانًا مني بحجم تضحيات العاملين في مستشفى رفيق الحريري وبعد التواصل مع المدير العام، وتحية لهؤلاء الأبطال، وضعت مخصصاتي الشهرية كنائب في البرلمان بتصرفهم ولحسابهم حتى نهاية هذه الأزمة كخطوة متواضعة جدًا أمام تفانيهم ودورهم في مواجهة فيروس كورونا".

مواضيع قد تهمك :