عامل يمارس مهام التعقيم
EPA
تفرض إيطاليا العزل لمدة أسبوعين لمواجهة تفشي المرض

سجلت إيطاليا 475 حالة وفاة جديدة في يوم واحد جراء تفشي الإصابة بفيروس كورونا، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى ما يقرب من 3000 حالة وفاة، وهي أكبر زيادة منذ تفشي المرض.

وكانت حالات الإصابة المؤكدة قد بلغت 35713 حالة في البلاد، بينما تعافى أربعة آلاف.

وسجلت لومباردي، المنطقة الأشد تضررا بتفشي الفيروس، 319 حالة وفاة في يوم واحد.

وتعد إيطاليا ثاني أشد دول العالم تضررا بالفيروس بعد الصين، التي ظهر فيها الفيروس أول مرة العام الماضي، وتسبب في وفاة نحو 8758 شخصا، معظمهم في الصين.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الغالبية العظمى من الحالات المؤكدة، التي يزيد عددها على 200 ألف حالة، 80 في المئة، وقعت في أوروبا ومنطقة غرب المحيط الهادئ، والتي تشمل معظم آسيا.

واتخذت العديد من الدول تدابير صارمة، بما في ذلك منع الاختلاط الاجتماعي وإلغاء تنظيم أنشطة كبرى للمساعدة في إبطاء انتقال العدوى وتقليل الضغط على النظم الصحية.

كورونا
BBC

وفرضت إيطاليا إغلاقا لمدة أسبوعين على الأقل في مسعى للحد من زيادة تفشي الفيروس.

وطلبت السلطات من المواطنين البقاء في منازلهم، بيد أن عدد الوفيات واصل تسجيل ارتفاع.

وقال مايك رايان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في منظمة الصحة العالمية، إن هذا يرجع إلى العدد "الهائل" للحالات التي تتطلب رعاية صحية، فضلا عن زيادة عدد كبار السن عموما.

كراس مكدسة فوق بعضها في مقهى خال
AFP
أغلقت المطاعم والمقاهي في العديد من الدول الأوروبية

ما مدى سوء الوضع في أوروبا؟

سجلت أسبانيا حتى الآن 598 حالة وفاة و13716 حالة إصابة، وسوف يُجرى تحقيق في وفاة نحو 17 شخصا في دار رعاية في العاصمة مدريد، بعد الإبلاغ عن عشرات الحالات المصابة.

وارتفعت حالات الإصابة المؤكدة في فرنسا بنسبة تجاوزت 16 في المئة يوم الثلاثاء، ليصل إجمالي حالات الإصابة إلى 7730 حالة، في حين سجلت حالات الوفيات زيادة لتصل إلى 175 حالة وفاة، 7 في المئة من الوفيات لحالات تتجاوز أعمارها 65 عاما.

وفي بريطانيا سجلت حالات الوفيات 104 حالات.

وسجلت ألمانيا 12 حالة وفاة و8198 حالة إصابة، وتعتزم المستشارة أنغيلا ميركل اتخاذ خطوة غير عادية والتحدث إلى الأمة في خطاب تلفزيوني في وقت لاحق يوم الأربعاء، وليس من المتوقع أن تعلن تدابير جديدة، بل تناشد المواطنين المساعدة في مكافحة الفيروس.

وفي بلجيكا سُجلت 14 حالة وفاة، وإصابة 4861 شخصا.

عمال يطهرون قطارا
AFP

ماذا يحدث عبر حدود أوروبا؟

يُحظر دخول مسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي من المطارات والحدود بعد أن فرض التكتل المؤلف من 27 دولة حظرا لمدة 30 يوما للحد من انتشار فيروس كورونا.

ولن يؤثر الحظر على عودة الأوروبيين إلى الوطن أو العمال عبر الحدود.

كما لن يتأثر رعايا المملكة المتحدة، نظرا لأن اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يقضى بأنها لا تزال ملتزمة بقوانين الاتحاد الأوروبي حتى نهاية العام الجاري.

ويشمل الحظر، على وجه التحديد، جميع دول الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى الدول داخل منطقة "شنغن"، بما في ذلك أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا.

وسوف تُقدم المساعدة لجميع المواطنين للعودة إلى بلادهم، وقالت ألمانيا إنها ستواصل تنظيم رحلات لعودة عشرات الآلاف من السياح الذين تقطعت بهم السبل في الخارج، من المغرب ومصر إلى الفلبين والأرجنتين.

وحثت دول عديدة مواطنيها على البقاء في منازلهم قدر الإمكان وعدم السماح بالسفر إلا في حالة الضرورة.

مواضيع قد تهمك :