نصر المجالي: مع تقارير تحدثت عن أن خبراء في الشأن الملكي في بريطانيا أن الأمير ويليام يمكن أن يتولى قريبًا دورًا أكبر في العائلة الملكية وخصوصا خلال جائحة الفيروسات التاجية، إذ يتعين على جدته الملكة ووالده ولي العهد الأمير تشارلز العزلة الذاتية نتيجة لنصائح الحكومة في مواجهة (كورونا).

صورة رسالة ملكة بريطانيا

وفي رسالة وجهتها الملكة إليزابيث الثانية، بعد عودتها إلى قلعة وندسور، اليوم الخميس، حيث ستمارس العزلة طوال الفترة المقبلة مع زوجها الأمير فيليب دوق إدنبرة، حثت الأمة البريطانية على الوحدة، مؤكدة استعداد العائلة الملكية للقيام باي دور مع الشعب حتى القضاء على الوبأ الفتاك.

دوق أدنبرة في قلعة وندسور

وغادرت الملكة (93 عاما) قصر باكينغهام، وهو مقرها الرسمي، لقضاء عطلة عيد الفصح قبل أسبوع من الموعد المخطط له، قبل الإغلاق المتوقع في لندن، حيث انضم إليها زوجها الأمير فيليب (98 عامًا)، الذي تم نقله بطائرة هليكوبتر من مقر اقامته في (وود فارم) في ضيعة ساندرينغهام الملكية.

وأشادت الملكة البريطانية في رسالتها بالعاملين في المجالات الطبية والعلماء وخدمات الطوارئ والخدمات العامة الذين يحاربون الوباء، وشددت على أن لدينا جميعًا "دورًا حيويًا نؤديه كأفراد" - اليوم وفي الأشهر القادمة.

الامير وليام والملك ووالده ولي العهد

وأضافت: "سيحتاج الكثير منا إلى إيجاد طرق جديدة للبقاء على اتصال مع بعضهم البعض والتأكد من أن أحبائهم في أمان. أنا متأكدة من أننا على مستوى هذا التحدي. ويمكنكم أن تطمئنوا إلى أنني وأنا وعائلتي على استعداد للعب دورنا في هذه الأزمة".

وكانت الملكة اليزابيث الثانية، قامت امس الأربعاء بآخر مهماتها في قصر باكينغهام حين استقبلت مجموعة من الضباط الكبار من حاملة الطائرات HMS Queen Elizabeth، يتقدمهم الآمر الجديد للحاملة الكابتن أنغوس ايسنهاي ، وسلفه العميد ستيفن مورهاوس.


مواضيع قد تهمك :