قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قرر حاكم كاليفورنيا غايفن نيوسوم مساء الخميس فرض حجر على الولاية بكاملها، وعلى سكانها البالغ عددهم 40 مليون نسمة، وذلك لتعزيز جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد. بينما تبقى الخدمات الأساسية (محطات وقود، صيدليات، بقاليات، مصارف، مطاعم التوصيل، ومكاتب الحكومة المحلية) متاحة.

قال الحاكم في مؤتمر صحافي: "حان الوقت لنا جميعًا، أفرادًا ومجتمعًا، أن ندرك أنه يجب علينا بذل مزيد من الجهد لوقف انتشار كوفيد-19".

أضاف أنه يطلب من السكان "على مستوى كامل الولاية البقاء في منازلهم"، مشيرًا إلى أن هذا الإجراء يصبح "ساري المفعول الليلة".

كما أمر رئيس بلدية لوس أنجليس إريك غارسيتي مساء الخميس بفرض حجر على جميع سكان المدينة البالغ عددهم أربعة ملايين نسمة، طالبًا منهم الامتناع عن أيّ تنقّل غير ضروري، وذلك في محاولة لكبح تفشّي فيروس كورونا المستجد.

كتب غارسيتي على تويتر أنّه أصدر أمرًا طارئًا بفرض حجر يُلزم "جميع سكّان مدينة لوس أنجليس بأن يبقوا في منازلهم وبأن يحدّوا على الفور من التحرّكات غير الضرورية".

وأضاف "نتخذ هذا الإجراء الطارئ من أجل الحد من انتشار كوفيد-19 وإنقاذ أرواح". وتعيش الولايات المتحدة على وقع القيود المفروضة على السفر وإجراءات العزل، بينما تراجع اقتصاد أول قوة في العالم جراء انتشار الفيروس.

مواضيع قد تهمك :