قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: توفي حاكم مقاطعة صومالية اثر إصابته بجروح في هجوم انتحاري في غاروي في منطقة بونتلاند ذات الحكم شبه الذاتي في شمال الصومال، كما أعلنت الاثنين مصادر في الشرطة والصحة.

ونقل عبد السلام حسن حاكم نوغال وهي إحدى المناطق الإدارية التابعة لبونتلاند إلى المستشفى في غاروي بعدما فجر انتحاري نفسه قرب سيارته.

قال الشرطي من المنطقة محمد ولي لفرانس برس عبر الهاتف "حاول الأطباء إنقاذ حياة الحاكم لكن للأسف فقد توفي متأثراً بجراحه"، مضيفاً "كان في حال حرجة عندما أدخل المستشفى". من جهته، أكد مصدر في المستشفى رفض الكشف عن هويته أن الحاكم توفي بعد أقل من ساعة من إدخاله وحدة العناية المركزة. أضاف "كانت جروحه خطيرة ولم يكن لديه أي فرصة في النجاة بسبب خطورة الإصابة".

وأصيب مسؤول سابق في الشرطة أيضاً بجروح ومدني كان يمر في المكان. وأكد شاهد عيان أن الانتحاري هرع باتجاه سيارة الحاكم الذي كان يقوم بركنها أمام مركز للشرطة قبل أن يفجر نفسه.

وتبنت حركة الشباب الإسلامية المتطرفة الهجوم. وتريد هذه الحركة التابعة لتنظيم القاعدة إسقاط الحكومة الصومالية المدعومة من المجتمع الدولي ومن 20 ألف عسكري من قوات بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال.

وخسر الشباب أبرز معاقلهم مع طردهم من العاصمة الصومالية مقديشو في عام 2011، لكنهم يسيطرون على مناطق ريفية شاسعة يقودون عملياتهم انطلاقاً منها.