قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: قررت أعلى هيئة إعلامية عراقية تعليق رخصة مكتب وكالة رويترز الاخبارية ثلاثة أشهر وتغريمها 20 ألف دولار لنشرها تقريراً قالت فيه إن الاصابات بفيروس كورونا بين العراقيين تبلغ الآلاف وليست كما تقول الحكومة إنها بالمئات واتهمت السلطات العراقية الوكالة بتهديد الأمن المجتمعي والصحي.

فقد قررت هيئة الاعلام والاتصالات العراقية وهي هيئة شبه مستقلة مرتبطة بالبرلمان تعليق رخصة مكتب وكالة "رويترز" في العراق لمدة ثلاثة اشهر وتغريمها 25 مليون دينار (22 الف دولار) لنشرها تقريرا عن حالات الاصابة بفيروس كورونا بين العراقيين شككت فيه بالارقام التي تعلنها وزارة الصحة العراقية للمصابين بالفيروس، مشيرة إلى أنّها بالآلاف لكن الحكومة اخفت هذه الاعداد وطلبت من الكوادر الطبية عدم التحدث مع الاعلام حولها.

وأعربت الهيئة في بيان صحافي حصلت "إيلاف" على نصه عن "استغرابها واستنكارها لما نشرته وكالة رويترز الاخبارية وادعائها ان اعداد المصابين بفيروس كورونا في العراق يفوق ما مسجل ومعلن".

واتهمت الوكالة بعدم المهنية من اخلال اعتمادها في العراق على مصادر مبهمة وأخبار كاذبة وملفقة ولاصحة لها على أرض الواقع وتخالف لائحة قواعد البث الاعلامي.

فحص عراقيين خوفاً من الاصابة بفيروس كورونا

وأشارت الهيئة إلى أنها ترى ان تعاطي الوكالة مع الوضع العراقي بهذه الصورة يعرض الامن المجتمعي إلى الخطر ويعرقل الجهود الحكومية في مكافحة ومنع انتشار فيروس كورونا.

وأوضحت أنه "استنادا إلى صلاحياتها وشروط الترخيص الممنوحة لها ولمخالفة وكالة رويترز للائحة قواعد البث الاعلامي فقد تقرر تعليق رخصة مكتبها في العراق لمدة ثلاثة اشهر وتغريمها مبلغ 25 مليون دينار عراقي والزام الوكالة بتقديم اعتذار رسمي إلى الحكومة والشعب العراقي".

الصحة تهدد باجراءات قانونية ضد ناشري تقارير تهدد الامن الصحي

ومن جانبها اعتبرت وزارة الصحة العراقية تقرير الوكالة خاطئ، منوهة إلى أنّه لم يذكر دليلا واحدا على ادعاءاته.

واشارت الوزارة في بيان تابعته "إيلاف" إلى أنّها تعلن أعداد الإصابات والوفيات بعد تأكيدها وتدقيقها من قبل دائرة الصحة العامة في مركز الوزارة ودوائر الصحة في بغداد والمحافظات وتعلن بشكل شفاف وعبر الموقف اليومي منذ بداية الأزمة ولحد الآن.

ونوهت إلى أنّ منظمة الصحة العالمية ولأكثر من مرة أكدت أن العراق يطبق المعايير الدولية في التعامل مع الإصابات والوفيات والحالات المشتبه بإصابتها".

وحذرت الوزارة من ان نشر مثل هذه الأخبار وفي هذا الوقت الحرج سيؤدي إلى تقليل الالتزام بحظر التجوال مما يعني زيادة احتمالية الإصابة وانتشار الوباء وحملت الوكالات الاخبارية والصحف المعنية المسؤولية القانونية الناتجة عن نشر معلومات خاطئة تهدد الأمن الصحي للبلد.. مؤكدة انها ستتخذ الإجراءات القانونية الرادعة لحماية المواطنين من التشويش المتعمد.

رويترز: الاصابات بكورونا تفوق بالالاف

وقالت وكالة رويترز في تقرير لها مساء أمس إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا كوفيد-19 في العراق يفوق بآلاف الرقم المعلن وهو 772.

مختبر عراقي لفحص عينات المواطنين حول كورونا

ونسبت الوكالة هذه المعلومة إلى ثلاثة أطباء من المشاركين بشكل وثيق في عملية إجراء الاختبارات لرصد الإصابات بفيروس كورونا ومسؤول في وزارة الصحة العراقية ومسؤول سياسي كبير.

وأشارت إلى أن الأطباء الثلاثة الذين يعملون في فرق طبية تساعد في اختبار الحالات المشتبه بإصابتها في بغداد قالوا إن عدد الحالات المؤكدة استناداً الى نقاشات مع زملائهم الذين يتلقون نتائج التحاليل اليومية يتراوح بين ثلاثة آلاف وتسعة آلاف.. موضحة ان كل واحد منهم ذكر تقديراً مختلفا للعدد .

وكانت وزارة الصحة العراقية قد قالت في بيان مساء الخميس إن العدد الإجمالي للمصابين العراقيين بفيروس كورونا في عموم البلاد قد بلغ 772 حالة فيما بلغت الوفيات 54 حالة منذ ظهور الوباء في العراق للمرة الاولى في 24 فبراير الماضي.

مواضيع قد تهمك :