قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر استمرار تعليق جميع الصلوات والمناسبات في الكنائس بهدف مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكانت كنيسة الأقباط، قد نشرت على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك قرارات لجنة سكرتارية المجمع المقدس التي اجتمعت الخميس برئاسة بابا الأقباط تواضروس الثانى.

ونصت القرارات على "استمرار تعليق جميع الصلوات بالكنائس، بما فيها صلوات أسبوع الآلام المقدس، والتي تعتبر من أهم المناسبات الكنسية في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية" لحين انتهاء الأسباب الصحية التي دعت لذلك.

كذلك شملت القرارات تأجيل "طقس إعداد زيت الميرون المقدس، الذي كان من المقرر إعداده خلال الأسبوع المقبل (..) وايقاف صلوات الأكاليل".

كما أكدت القرارات على أن تقتصر الجنازات على عائلة المتوفي فقط.

وتغلق الكنائس أبوابها في مصر على خلفية جائحة كورونا المستجد منذ 21 آذار/مارس.

ويشكل الاقباط بين 10 و15 بالمئة من مئة مليون مصري، وهم أكبر أقلية دينية في الشرق الاوسط، وفق تقديرات متباينة للسلطات وللكنيسة. ولا توجد احصاءات رسمية لتعداد الاقباط في مصر.

وسجلت مصر حسب آخر احصاءات وزارة الصحة المعلنة 1070 إصابة بفيروس كورونا، تشمل 71 حالة وفاة و241 حالة تم إعلان تعافيها.

والأسبوع الماضي، فرضت مصر حظر تجوال ليلي لمدة أسبوعين، في محاولة لاحتواء تفشي الوباء.

وتصل الغرامات على المخالفين إلى أربعة آلاف جنيه مصري (نحو 250 دولار)، وقد تصل العقوبة إلى السجن. وتم إيقاف الرحلات الجوية حتى 15 نيسان/أبريل.