قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت الجزائر السبت توسيع اجراء الحجر الجزئي ليشمل كامل ولايات البلاد، وذلك بمواجهة فيروس كورونا المستجد الذي اودى ب 130 شخصا.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء مساء السبت انه تقرر "توسيع اجراء الحجر الجزئي الى كافة ولايات البلاد، باستثناء ولاية البليدة التي ستظل خاضعة لاجراء الحجر الكلي".

والقرار ساري المفعول بدءا من الاحد وحتى التاسع عشر من أبريل. قبل هذا القرار، كان اجراء الحجر الجزئي -- المتمثل بحظر تجول من السابعة مساء حتى السابعة صباحا -- مطبقا في الجزائر العاصمة و13 ولاية من ولايات البلاد ال 48.

وقال الناطق باسم لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا جمال فورار ان الجزائر سجلت 130 وفاة بالفيروس. وستبقى ولاية البليدة خاضعة لاجراء الحجر الكلي.

وتم الاعلان رسميا عن 1,251 حالة اصابة بكوفيد-19 على الاراضي الجزائرية. وقال فورار السبت ان هناك تسعين حالة شفاء.

في 19 مارس امرت السلطات الجزائرية باغلاق المقاهي والمطاعم في المدن الكبرى كما وتعليق كل وسائل النقل العام والخاص داخل المدن وبين الولايات، وكذلك حركة السكك الحديد.

مواضيع قد تهمك :