مونتريال: أعلنت رئيسة بلدية مونتريال فاليري بلانت أنه سيتم فرض وضع الكمامات في كل الأماكن العامة المغلقة في المدينة، بؤرة انتشار فيروس كورونا المستجد في كندا، اعتبارا من 27 يوليو.

تحذو ثاني مدن كندا بذلك حذو أكبر مدينة تورونتو والعاصمة اوتاوا عبر فرض وضع الكمامات في الأماكن العامة المغلقة اعتبارا من الثلاثاء.

فسرت رئيسة بلدية مونتريال القرار الاثنين بظهور "بعض البؤر الجديدة" في الأيام الماضية في ضواحي المدينة "والتي يمكن أن تنسف الجهود التي بذلناها منذ بدء انتشار هذا الوباء". سيشمل هذا الاجراء أيضا المتاجر والمراكز الرياضية والحانات والمطاعم كما أوضحت.

وكانت حكومة كيبيك أعلنت في الأسبوع الماضي أن وضع الكمامات سيصبح إلزاميا في وسائل النقل العام في كل أنحاء المقاطعة اعتبارا من 13 يوليو.

أشارت بلانت أيضا الى أن عددا من التجار "أكدوا على التحديات اليومية التي يواجهونها عبر فرض احترام قواعد النظافة والتباعد الاجتماعي في مؤسساتهم".

وقالت "إن العودة الى الوراء ستشكل كارثة بالنسبة الى الارواح البشرية ولاقتصادنا" مضيفة "سنترك بالتأكيد فترة تكيف وسماح لكي يصبح الجميع جاهزين".

وسجلت كيبيك نصف عدد الإصابات في كندا منذ بدء الوباء والبالغة 105 آلاف حالة وحوالى ثلثي الوفيات البالغة 8700 وغالبيتها في مونتريال وضواحيها.

مواضيع قد تهمك :