قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: فيما شدد الكاظمي على الجهات الامنية والقضائية بسرعة انجاز التحقيق بجريمة اغتيال الهاشمي وتقديم الجناة للعدالة مؤكدا ان هذه الجريمة لن تمر دون عقاب فقد دعا القوات الأمنية الى تطبيق ساعات حظر التجوال الصحي بمنتهى الانضباط ومحاسبة المخالفين للتعليمات بينما سجلت البلاد اليوم اعلى اصابات بفيروس كورونا.

وتم الاعلان عن ذلك في ختام اجتماع للمجلس الوزاري للامن الوطني العراقي برئاسة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي الأربعاء حيث شدد على ضرورة العمل على تنفيذ توجيهاته الى الأجهزة المعنية بالإسراع في إتمام التحقيق بجريمة اغتيال الخبير والباحث الامني الاستراتيجي هسام الهاشمي ورفع نتائجه وتقديم الجناة الى عدالة القضاء.

وأكد الكاظمي قائلا "إننا مصممون بعزم لا يلين على ملاحقة الجناة وأن لا تمر هذه الجريمة الجبانة بلا عقاب وإن سيادة القانون سيكون لها دائماً الصوت الأعلى والأخير" كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان تابعته "إيلاف".

وكان الكاظمي قد شدد امس على انه لن يسمح لاحد بتحويل العراق الى دولة عصابات مؤكدا الوقوف بوجه الفوضى وسياسة المافيات.

واكد في كلمة خلال الاجتماع الاسبوعي لحكومته بالقول "أن العراق لن ينام قبل أن يخضع القتلة للقضاء بما ارتكبوا من جرائم"، مشدد على "إن من تورّط بالدم العراقي سيواجه العدالة ولن نسمح بالفوضى وسياسة المافيا أبداً.. كما لن نسمح لأحد أن يحوّل العراق الى دولة للعصابات".

لمشاهدة فيديو إجتماع المجلس الوزاري العراقي للامن الوطني (أنقر هنا)

واليوم وصف وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو اغتيال الهاشمي بالعمل المروع داعيا الحكومة العراقية الى تقديم منفذي هذه الجريمة إلى القضاء في أسرع وقت.

تشييع جثمان هشام الهاشمي من منزله بوسط بغداد

واشار الى ان الهاشمي الذي كان قد كرس نفسه في سبيل عراق مستقل ذي سيادة وكان يترجم آمال الشعب العراقي قبل اغتياله يتعرض باستمرار لتهديدات من جانب الفصائل المقربة إلى إيران.

ومن جهتها قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها شاهدت تقارير من ميليشيات موالية لإيران تشيد بقتل الهاشمي. واكدت ان سلوك الميليشيات التي أشادت بقتل الهاشمي مهين للعراقيين.

وكان ثلاثة مسلحين ملثمون يعتقد انهم عناصر في مليشيا كتائب حزب الله العراقي قد أغتالوا الاثنين الماضي الهاشمي أمام منزله بمنطقة زيونة في بغداد عبر اطلاق عيارات نارية على أنحاء متفرقة من جسمه.
وأثارت الجريمة ردود أفعال رسمية وشعبية غاضبة اتهمت الجهات الأمنية بعدم قدرتها على إيقاف مسلسل الاغتيالات الذي طال ناشطين ومدونين بعدة محافظات عراقية.

تطبيق حازم لحظر التجوال مع تسجيل اعلى اصابات بكورونا

وفيما سجل العراق اليوم اعلى اصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الاخيرة فقد أكد المجلس الوزاري للأمن الوطني على أجهزة وزارة الداخلية والقوات الأمنية الماسكة للأرض بأن تواصل تطبيق ساعات حظر التجوال بمنتهى الانضباط والالتزام وأن تتعامل بجدية وحسم في تطبيق قرارات الحظر الصحي فضلاً عن محاسبة المخالفين والمتسببين بخرق التعليمات.

وشدد المجلس على ضرورة تنفيذ المقررات السابقة بفرض الغرامات على المخالفين لإجراءات الحظر الصحي والتأكيد على إغلاق كل ماله علاقة بتجمّعات الأفراد المخالفة لشروط مجابهة جائحة كورونا بما في ذلك القاعات الرياضية والأماكن الترفيهية والنوادي والمقاهي والمطاعم والمحال التجارية الكبيرة.

وحذرالمجلس المخالفين من ان الأجهزة الأمنية والإدارية ستتخذ الإجراءات القانونية الرادعة كافة بحقهم بما في ذلك سحب إجازات الممارسة الممنوحة لهم ولأماكن حدوث المخالفة. كما أقرّ المجلس في اجتماعه اليوم الإستراتيجية الوطنية لأمن البنى التحتية الحرجة والحسّاسة.

وبالترافق مع ذلك فقد اعلنت وزارة الصحة العراقية اليوم عن تسجيل 2741 اصابة بفيروس كورونا في البلاد خلال 24 ساعة الماضية وهو اعلى رقم يسجل خلال يوم واحد منذ ظهور الوباء في البلاد في 24 شباط فبراير الماضي موضحة تسجيل 94 حالة وفاة خلال الساعات نفسها.

واشارت الوزارة في بيان تابعته "إيلاف" الى انه تم فحص 12807 نموذجا في جميع المختبرات المختصة في العراق لهذا اليوم وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق قد بلغ 637227 فحصا.

وقالت الوزارة إن مجموع الإصابات بالفيروس في العراق قد بلغ حتى الآن 67442 اصابة ومجموع حالات الشفاء 37879 والراقدين الكلي في المستشفيات 26784 والراقدين في العناية المركزة 403 ومجموع الوفيات 2779 حالة وفاة.

وكانت الصحة العراقية قد اعلنت أمس الثلاثاء عن تسجيل 2426 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم البلاد.