قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: نشرت إيران فيديو يوثق اعتراف زعيم مجموعة توندار جمشيد شارمهد الموقوف بارتكاب تفجير شيراز قبل 12 عاماً، فيما دعت وزارة الخارجية الأميركية طهران إلى احترام "المعايير القانونية الدولية".

وبثت وكالة فارس ليل السبت، مقطعا مقتضبا لما قالت إنه اعتراف شارمهد. وفي الفيديو القصير، أقر المعتقل الذي أفادت تقارير بأن تركيا سلمته إلى طهران، أنه دبر تفجير شيراز قبل 12 عاماً، وكان يحضر لعمليات أخرى داخل إيران.

في المقابل، قال ناطق باسم الخارجية الأميركية "أخذنا علما بالمعلومات المتعلقة بشارمهد". وأضاف أن "النظام الإيراني لديه خبرة طويلة في احتجاز إيرانيين وأجانب بناء على اتهامات خاطئة". وتابع: "نحث إيران على التزام أكبر قدر ممكن من الشفافية واحترام المعايير القانونية الدولية".

وكانت وزارة الأمن الإيرانية أعلنت في بيان بثه التلفزيون الإيراني السبت توقيف زعيم "مجموعة إرهابية" مقرها الولايات المتحدة متهمة بالوقوف وراء تفجير في مدينة شيراز (جنوب) في 2008 وهجمات أخرى تم إحباطها. وقالت الوزارة إن جمشيد شارمهد زعيم "مجموعة توندار "الذي كان يقود عمليات مسلحة وتخريبية داخل إيران بات اليوم في قبضة" قوات الأمن الإيرانية.

من جهتها، انتقدت وزارة الخارجية الإيرانية بحدة واشنطن لاستضافتها شارمهد و"دعمها إرهابيين معروفين تبنوا عددا من الأعمال الإرهابية داخل" البلاد. وقالت في بيان إن "الكيان الأميركي يتحمل مسؤولية دعمه للزمر الإرهابية والجناة الذين يديرون من داخل الولايات المتحدة عمليات تخريبية ومسلحة وإرهابية ضد الشعب الإيراني ويريقون دماء مواطنينا".

ولم يوضح البيان تاريخ أو مكان توقيف جمشيد شارمهد زعيم "جمعية مملكة إيران" المعروفة أيضا باسم "مجموعة توندار" التي تسعى إلى إسقاط النظام في الجمهورية الإسلامية. يذكر أن المجموعة غير معروفة لدى أوساط المعارضة الإيرانية، وتنشط بشكل أساسي عبر الإنترنت ولا يعرف من هم أفرادها وعددهم، كما ليس لديها خطاب سياسي معروف أو وجوه بارزة.

ويقيم شارمهد في الولايات المتحدة، ويبدو أنه اختطف خلال زيارة له إلى تركيا مؤخرا، أو ربما سلمته أنقرة لطهران، بحسب ناشطين إيرانيين.