قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من بيروت: تساؤلات عديدة تحوم حول الكم الهائل من المادة المخزنة والتي تسببت في انفجار ميناء بيروت بالأمس، ووقائع سابقة تربط امتلاك عناصر في حزب الله لتلك المادة، تضمنت اعتقالهم في مناطق مختلفة حول العالم ورغم أن التفاصيل التامة لم تتكشف بعد، إلا أن العديد من التساؤلات تحوم حول حول هذه الكمية الكبيرة.

في أيدي حزب الله

نقلا عن قناة فوكس الأميركية فإن معظم العمليات في الميناء كانت تحت سيطرة "غير رسمية" لحزب الله وبحسب ما نقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، في مايو الماضي، فقد زود جهاز الموساد الإسرائيلي السلطات الألمانية بمعلومات تفيد باحتفاظ عناصر مرتبطين مع حزب الله بمئات الكيلوغرامات من نترات الأمونيوم في مخزن في جنوب ألمانيا، ما أدى الى مداهمة قوات الأمن الألمانية للعناصر وضبطها.

وأعلنت ألمانيا، في أبريل، بشكل رسمي حظرها لأنشطة حزب الله على أراضيها.
وقال وزير الداخلية الألماني، هورست سيهوفر، آنذاك، إن أنشطة حزب الله "تخرق القانون الجنائي وتعارض المنظمة مفهوم التفاهم الدولي".

وبحسب ما نقلت صحيفة "تيليغراف"، فقد داهمت قوات الأمن البريطانية أربعة مواقع مرتبطة بحزب الله، وقامت باعتقال شخص، بعد الكشف عن عناصر تابعين للحزب يقومون بتخزين أطنان من نترات الأمونيوم في مصنع سري للقنابل في ضواحي العاصمة لندن.

وبحسب الصحيفة، فقد قام متطرفون مرتبطون بالحزب آنذاك بتخزين ثلاثة أطنان من نترات الأمونيوم بأكياس ثلج، في مؤامرة تم الكشف عنها من قبل السلطات، في خريف 2015.

تاريخ من تخزين نترات الأمونيوم

في أغسطس 2015، ضبطت السلطات الكويتية ثلاثة أشخاص على ارتباط بحزب الله، قاموا بتخزين 42 ألف رطل من نترات الأمونيوم، وأكثر من 300 رطل من المتفجرات، و68 قطعة سلاح، و204 قنابل نووية، كبنية تحتية لهجوم باستخدامها.

كما ضبطت الأجهزة الأمنية، في قبرص، في شهر مايو 2015، كمية تقدر بـ 420 صندوقا من نترات الأمونيوم تعود لعناصر من حزب الله وقامت بتفكيك البنية التحتية للهجوم المحتمل آنذاك.

وضبطت السلطات التايلندية، في يناير 2012، 290 لترا من نترات الأمونيوم واعتقلت أشخاصا منخرطين بالأمر على ارتباط بحزب الله.

وفي عملية سابقة، تعاملت السلطات التايلندية، في مارس 1994 مع هجوم فاشل على السفارة الإسرائيلية في البلاد، باستخدام شاحنة مفخخة تحمل موادَّ تضمنت طنا من نترات الأمونيوم والديزل.

انفجار قبل قرار المحكمة

يأتي هذا الإنفجار قبل 3 أيام فقط من صدور قرار المحكمة الدولية، في ما يتعلق باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في عام 2005، والذي يتهم 4 أعضاء من حزب الله بتنفيذ مؤامرة اغتياله.