الفاتيكان: اعتبر البابا فرنسيس الأحد أن الثرثرة والتكلم بالسوء عن الآخرين هما أسوأ من وباء كوفيد-19 المنتشر في العالم.

وقال البابا قبل اداء صلاة التبشير الملائكي في ساحة القديس بطرس "عندما نرى خطأ أو نقصا في أخٍ ما أو أخت ما، غالبًا ما نقوم به أولاً هو أن نذهب لإخبار الآخرين وللثرثرة" مضيفاً "الثرثرة تغلق قلب الجماعة".

وأضاف البابا "لنجتهد لكي لا نثرثر، الثرثرة هي وباء أسوأ من كورونا".

وتابع الحبر الأعظم "لا يتعلق الأمر بإدانة بدون استئناف، وإنما بالاعتراف بأن محاولاتنا البشرية بإمكانها أن تفشل أحيانًا وأن وحده الوقوف أمام الله يمكنه أن يضع الأخ أمام ضميره والمسؤولية عن أفعاله".

وأضاف "وإن لم ينجح الأمر لنحافظ على الصمت ولنصلِّ من أجل الأخ الذي يُخطئ بدون أن نثرثر" كما ورد على موقع الفاتيكان الرسمي.

وسبق ان أدلى البابا في الأيام الماضية بمواقف حول الوباء قائلا إن "فيروس كورونا يأتي من اقتصاد مريض" تهيمن عليه "عدم مساواة" اجتماعية ويديره أشخاص لا تهمهم إلا "الحسابات"، كما دعا في مناسبة أخرى الى "الغاء" ديون الدول الفقيرة الاقل قدرة على مواجهة العواقب الاقتصادية الناجمة عن أزمة كورونا.

مواضيع قد تهمك :