عادت الحياة الطبيعية إلى مطار الملكة علياء الدولي في عمان بعدما توقف ستة أشهر بسبب كورونا، على ألا يتجاوز عدد الرحلات الدولية المنتظمة ثلاثا يوميًا في الاسبوع الأول يرتفع الى ست في الاسبوع الثاني.

عمان: استأنف مطار الملكة علياء الدولي في عمان الثلاثاء استقبال الرحلات الدولية المنتظمة بعد توقف لنحو ستة أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وحطت طائرة لشركة "فلاي جوردن" للطيران تقل 141 مسافرا من اسطنبول على مدرج المطار (نحو 35 كلم جنوب عمان) قرابة الساعة 19:47 بالتوقيت المحلي (16:47 ت غ)، كأول رحلة تجارية منتظمة، وفقا للموقع الإلكتروني للمطار.

ومن المقرر بحسب السلطات ألا يتجاوز عدد الرحلات الدولية المنتظمة ثلاثا يوميا في الاسبوع الأول يرتفع الى ست في الاسبوع الثاني.

وتفقد الملك عبد الله الثاني ورئيس الوزراء عمر الرزاز الإثنين المطار للاطلاع على الاستعدادات.

وقال الرزاز في تصريحات إن "إعادة فتح المطار جاءت بعد تحقيق عدة متطلبات أساسية، أبرزها مراعاة شروط الصحة والسلامة للمسافرين القادمين والمغادرين".

وأضاف أنه تم "فصل المسارات للمسافرين بين الدول المصنفة وبائيا خضراء وصفراء وحمراء، وستكون مخالطة العاملين في المطار مع المسافرين بالحد الأدنى واتخاذ كل إجراءات الوقاية".

وزود المطار أجهزة طبية تتضمن ماسحات حرارية، ومختبرات.

وصنفت عمان الدول التي ستستقبل منها رحلات جوية تبعا للحالة الوبائية فيها بين خضراء (أقل خطورة) وصفراء (معتدلة الخطورة) وحمراء (الأشد خطورة).

ويشترط على القادمين من دول مصنفة خضراء أن يكون المسافر أمضى آخر 14 يوما قبل السفر فيها ولديه فحص +بي سي آر+ (لكشف الاصابة بفيروس كورونا) قبل 72 ساعة من موعد السفر "نتيجته سلبية".

ويجري القادمون فحصا جديدا لدى وصولهم، وفي حال كانت نتيجته سلبية يخضعون فقط لحجر منزلي لأسبوع.

ويخضع القادمون من دول مصنفة صفراء ودول مصنفة حمراء للشروط نفسها اضافة الى وجوب خضوعهم لحجر صحي في اماكن الحجر المعدة من قبل السلطات لمدة اسبوع يعاد فحصهم بعدها، واذا كانت نتيجة الفحص سلبية يحجر المسافر فقط لأسبوع آخر منزليا، مع الزام القادم من دولة مصنفة حمراء في هذه الحال بوضع سوار الكتروني لتتبع موقعه.

وكانت السلطات اعلنت في الرابع من أغسطس تأجيل فتح المطار المغلق أمام الرحلات المنتظمة منذ أشهر بعدما كان مقررا استئنافها مع 22 دولة صنفتها الحكومة "خضراء" اعتبارا من الخامس من أغسطس الماضي.

وقد علقت السلطات في 17 مارس الماضي الرحلات الدولية وأغلقت المطارات بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ومنذ ذلك الحين سيرت المملكة رحلات استثنائية لإعادة عشرات آلاف الاردنيين ممن كانوا عالقين في الخارج.

وما زال الأردن بمنأى نسبيا من تفش واسع للوباء مع تسجيله حتى الآن 2581 إصابة مؤكدة بالفيروس و19 حالة وفاة، بحسب الأرقام الرسمية لوزارة الصحة.

مواضيع قد تهمك :