قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: تداولت وسائل الإعلام الروسية، تدوينة نشرها الناشط والمعارض أليكسي نافالني، تدوينة على صفحته في "إنستغرام" تحدث فيها عن حالته الصحية والعلاج الذي يتلقاه في عيادة "شاريتيه" في برلين.
وقالت المتحدثة باسم نافالني إنه يعتزم العودة إلى روسيا بعد رحلة العلاج، وقال الكرملين على الفور إنه لا توجد لديه خطط لاستقبال المعارض بعد عودته أو الاتصال به.
وقال نافالني الذي يتلقى العلاح في برلين منذ نهاية الشهر الماضي، إنه حتى الأيام الأخيرة لم يكن قادرا على التعرف على الناس أو الحديث.
وأوضح أن الطبيب الذي يشرف على علاجه كان يحضر معه كل صباح لوحا، ويطلب منه كتابة كلمة، مضيفا أنه كان يفهم ما يريده الطبيب لكن لا يستطيع فعل شيئا.
ويظهر نافالني في الصور التي نشرها على صفحته في "إنستغرام" أنه قادر على المشي والنزول من السلم، والجلوس والتحدث، مشيرا إلى أن الأطباء الذين أشرفوا على علاجه استطاعوا أن يحولوه من "شخص حي تقنيا" إلى شخص قادر على ممارسة حياته الطبيعية دون الحاجة إلى مساعدة.

لا لقاء
وعلى صلة، أكد الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أنه لن يتم عقد أي اجتماع في الكرملين مع المعارض الروسي أليكسي نافالني حال عودته إلى البلاد بعد العلاج في ألمانيا.
وقال: "بصراحة، لا نرى أي سبب لمثل هذا الاجتماع، ولا نرى ضرورة لعقده، لذلك أنا مقتنع بأن مثل هذا الاجتماع لن يعقد".
وأضاف بيسكوف أن روسيا لا تزال منفتحة للعمل المشترك لمعرفة أسباب ما حدث لنافالني، لكنها لا تفهم سبب عدم الاستجابة لها من قبل متخصصين من ألمانيا.
وتعليقا على نية نافالني العودة إلى روسيا، قال بيسكوف أنه مثل أي مواطن روسي آخر، له الحرية في مغادرة البلاد والعودة إليها حسبما شاء.

عودة لروسيا
وكانت كيرا يارميش، الناطقة الصحفية باسم المعارض الروسي أليكسي نافالني، أكدت أنه يعتزم العودة إلى بلاده بعد الانتهاء من العلاج في ألمانيا، مضيفة أنه لم يتم النظر في أي خيار آخر.
وكتبت يارميش عبر "تويتر" يوم الثلاثاء الماضي: "يتواصل معي الصحفيون سائلين عما إذا كان صحيحا أن أليكسي يخطط للعودة إلى روسيا. أتفهم سبب السؤال، لكن مع ذلك استغرب أن يظن أحد بخلاف ذلك. مرة أخرى أؤكد للجميع: لم يتم النظر قط في أي خيارات أخرى".
في وقت سابق، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية نقلا عن مسؤول أمني ألماني رفيع المستوى أن نافالني لا يخطط للهجرة إلى ألمانيا، ويريد العودة إلى وطنه لمواصلة نشاطه.
وأضافت الصحيفة إن نافالني رفض في محادثة مع المسؤول الألماني، التعاون مع الجانب الروسي في إطار تحقيق مشترك اقترحته موسكو لبرلين في قضيته.