قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن بلاده تمر "بلحظة حرجة " في مواجهة فيروس كورونا بعد إعلانه إجراءات جديدة لمنع موجة ثانية من الوباء.

وأضاف، في مؤتمر صحفي، أنه "لن يتردد في اتخاذ إجراءات إضافية إذا تطلب الأمر" أمام تزايد عدد الإصابات في البلاد.

وقال كبير المستشارين العلميين، السير بارتريك فالانس، واصفا الوضع: "الأمور ليست تحت سيطرتنا حاليا"، مضيفا أنه "لا مجال للتساهل أبدا".

وسجلت بريطانيا في الفترة الأخيرة 7108 إصابات جديدة، و 71 حالة وفاة بفيروس كورونا.

وقد أعلن جونسون الأسبوع الماضي إجراءات تقضي بغلق الحانات والمطاعم في العاشرة ليلا في انجلترا، وأعلنت إجراءات مماثلة في اسكتلندا وويلز، كما منع تجمع أكثر من 15 شخصا في حفلات الزفاف.

وقال جونسون إن بلاده ستواجه فصل الشتاء "بثقة" لأنها أكثر استعدادا عكس ما كانت عليه في مارس/آذار الماضي.

خريطة انتشار فيروس كورونا وأحدث الأرقام المسجّلة

أعراض الإصابة بفيروس كورونا وكيف تحمي نفسك منه

وتشمل الاستعدادات توفير طاقة اختبارات الفيروس تصل إلى 500 ألف اختبار يوميا بحلول نهاية أكتوبر/ تشرين الأول، وتجهيز ألفي سرير في مستشفى نايتينغيل المتخصص في علاج المصابين بفيروس كورونا، فضلا عن توفير تجهيزات الحماية الشخصية للكوادر الطبية.

وأضاف أنه ضاعف عدد أجهزة التنفس الاصطناعي في الستة أشهر الماضية لتصل 31500 جهاز.

أما زعيم حزب العمال المعارض، السير كير ستارمر، فقال إن ّالجهد الوطني هو الذي جنبنا إغلاقا ثانيا"، ولكنه اتهم الحكومة "بعدم الوضوح"، في قراراتها.

ودعا إلى "مراجعة عاجلة" للقيود المحلية لأنها فرضت في 48 منطقة ورفعت في منطقة واحدة فقط.

وستمس الإجراءات الجديدة ثلث سكان بريطانيا عندما تدخل حيز التنفيذ الخميس.

مواضيع قد تهمك :