قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصف السيناتور الجمهوري بين ساس الرئيس الأميركي دونالد ترمب بـأنه قائد سيء، مرجحًا حسارته في انتخابات أكتوبر.

واشنطن: انتقد سيناتور جمهوري بشدة الرئيس الأميركي دونالد ترمب مندداً بصريح العبارة بقائد "سيء" وتوقّع خسارته في انتخابات الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، في تسجيل كشفت عنه وسائل إعلام.

وقال السيناتور بين ساس المنتخب عن ولاية نيبراسكا "هناك الكثير من المواضيع التي لا نتفق عليها"، عندما سُئل الأربعاء عن علاقاته بالرئيس خلال مؤتمر عبر الهاتف.

واعتبر ساس أن ترمب في هذه المسائل "سيء، ليس فقط كجمهوري إنما أيضاً كأميركي".

وأضاف أن قبل ثلاثة أسابيع من الانتخابات الرئاسية، تبدو خسارة ترمب "مرجّحة" في مواجهة الديموقراطي جو بايدن، معرباً عن خشيته من "حمام دمّ في مجلس الشيوخ بالنسبة للجمهوريين" الذين يملكون الأكثرية حالياً في هذا المجلس.

وفي التسجيل الذي كشفت عنه في الأصل مجلة "واشنطن اكزامينر" المحافظة، يعدد السيناتور المحافظ الذي لم يدعم ترامب في انتخابات العام 2016، لائحة طويلة من الانتقادات.

وأشار إلى "الطريقة التي يتودد بها (ترمب) للحكام الدكتاتوريين" في إشارة خصوصاً إلى العلاقات الجيدة التي يقيمها ترامب مع الرئيس الصيني شي جينبينغ.

وانتقد ساس أيضاً "الطريقة التي يتجاهل فيها (ترامب) الأويغور المتواجدين حرفياً في معسكرات اعتقال في شينجيانغ حالياً. لم يحرك ساكناً حيال سكان هونغ كونغ" مضيفاً أن "الولايات المتحدة تخون بشكل منتظم حلفاءها في عهده".

انتقد السيناتور السياسة الخارجية للرئيس "للطريقة التي يتعامل بها مع النساء ويرمي عبرها المال من النوافذ (...) يسخر من الانجيليين خلف ظهورهم وعائلته استفادت من الرئاسة كفرصة تجارية وهو يغازل المؤيدين لتفوق العرق الأبيض".

وانتقد السيناتور المتديّن أيضاً إدارة أزمة تفشي وباء كوفيد-19 معتبراً أن الرئيس "رفض على مدى أشهر أخذ (الأمر) على محمل الجدّ".

وقال "لا أعتقد أن طريقته في إدارة أزمة كوفيد كانت منطقية أو مسؤولة أو صحيحة".