قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أجّل وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان زيارته إلى مالي، بسبب مشكلة فنية طرأت على طائرته في مطار تونس، فلم تستطع الإقلاع.

باريس: أرجأ وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الخميس زيارته المقررة الى مالي ليوم الأحد، وفق ما أفادت مصادر مقربة منه. ولم تستطع طائرة "الفالكون" الاقلاع من تونس في اتجاه بامكو بسبب مشاكل فنية فرضت تغيير البرنامج.

وزار وزير الخارجية الفرنسي الخميس تونس واجرى مباحثات مع كبار المسؤولين في البلاد.

وزيارة لودريان هي الاولى لمسؤول فرنسي الى مالي منذ الانقلاب الذي أطاح بالرئيس إبراهيم بوبكر كيتا في 18 آب/أغسطس. ومن المرتقب ان يلتقي لودريان السلطات الانتقالية في باماكو بعد للعمل على اعادة دفع اتفاقيات السلام الجزائر للعام 2015.

وتم تعيين رئيس انتقالي في مالي ورئيس وزراء من المدنيين كما نال قادة الجيش الوظائف السامية في الحكومة الانتقالية. وتعهد قادة الانقلاب بارجاع مقاليد الحكم الى مدنيين يتم انتخابهم خلال فترة انتقالية لا تتجاوز 18 شهرا.

ونشرت فرنسا قوة لمكافحة الجهاديين قوامها أكثر من خمسة آلاف رجل في منطقة الساحل، لا سيما في مالي.