قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: دان الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان الجمعة تفتيش الشرطة الألمانيّة مسجداً في برلين، معتبراً أنّ العمليّة تنمّ عن "إسلاموفوبيا".

وقال إردوغان على تويتر "أدين بشدّة عمليّة الشرطة التي تتجاهل الحرّية الدينيّة بالكامل، وتنمّ عن إسلاموفوبيا وعنصريّة تعيد أوروبا إلى ظلمات العصور الوسطى".

وفتّشت الشرطة الألمانيّة الأربعاء "مسجد مولانا" ومنشآت عدّة في حيّ كروزبيرغ في مدينة برلين، الذي تقطنه أغلبية تتحدّر من مهاجرين أتراك.

وجاءت العمليّة على خلفيّة شبهات احتيال للحصول على دعم تقدّمه الدولة للشركات لمساعدتها خلال أزمة وباء كوفيد-19.

وفي إطار التحقيق، اشتُبه في تقديم ثلاثة أشخاص طلباً غير مبرّر للحصول على مساعدة عاجلة لتعويض خسائر تصل إلى 70 ألف يورو.

وأفاد المحقّقون بأنّه جرى تفتيش المسجد في كروزبيرغ بعد رصد تحويل مالي إلى حسابه المصرفي.

ودان وزير الخارجية التركي العملية الخميس باعتبارها "تصرّفاً تمييزيّاً وغير متناسب وينطوي على أحكام مسبقة".