قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ندد المتنافسان في الانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن والرئيس دونالد ترمب بالاعتداء الذي استهدف الخميس كنيسة في نيس في جنوب شرق فرنسا، وأشارا إلى وقوفهما إلى جانب فرنسا "حليفة" الولايات المتحدة.

وأعرب ترمب الخميس عن تضامنه مع فرنسا، مندداً بـ"اعتداءات إرهابية" مرفوضة. وكتب في تغريدة "قلوبنا مع شعب فرنسا. أميركا تقف مع أقدم حليف لنا في هذه المعركة". وأضاف "يجب أن تنتهي فوراً هذه الاعتداءات الإرهابية الإسلامية المتطرفة" معتبراً أنه "لم يعد بامكان أي دولة، سواء كانت فرنسا أو غيرها، أن تتسامح معها!".

أما منافسه في الانتخابات المرتقبة في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، فندد بـ"الاعتداء الرهيب"، وتعهّد بـ"العمل مع الحلفاء" في حال انتُخب رئيساً.

وكتب بايدن في تغريدة "أنا وجيل (زوجته) نصلي من أجل الفرنسيين بعد الاعتداء الرهيب في نيس الذي استهدف أبرياء في مكان عبادة. ستعمل إدارة بايدن-هاريس (المرشحة الديموقراطية لمنصب نائبة الرئيس) مع حلفائنا وشركائنا لمنع العنف المتطرف بكافة أشكاله".