قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: اعلن في بغداد الخميس عن شن حملة عسكرية كبرى في اربع محافظات عراقية لملاحقة خلايا داعش فيما تم تفكيك خلية للتنظيم واعتقال عناصر في ديواني الجند والخدمات شاركوا بغزوتين ضد الجيش والبيشمركة.

وقال اللواء يحي رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي ان جهاز مكافحة الارهاب شن حملة كُبرى لمُلاحقة بقايا داعـش في محافظات ديالى وكركوك (شمال شرق) والأنبار (غرب) ونينوى (شمال). واشار في بيان تابعته "ايلاف" الى ان "قوات جهاز مُكافحة الإرهاب نفذت حملة كُبرى لمُلاحقة بقايا عصابات داعـش الإرهابية في مُحافظات ديالى،كركوك، نينوى ، الأنبار".
وأضاف ان "جهاز مُكافحة الإرهاب باشر عملياته بإلقاء القبض على عُنصر إرهابي في مدينة الموصل تلاه واجبين آخرين أسفرا عن إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين أثنين منهم في قضاء الفلوجة بالانبار والآخر في مُحافظة كركوك. ونوه الى انه تنفيذًا لأمر القائد العام للقوات المُسلحة بالإهتمام بالملف الأمني في مُحافظة ديالى باشر جهاز مُكافحة الإرهاب بسلسلةٍ من العمليات أسفرت عن إلقاء القبض على اربعة إرهابيين بينهم عُنصر خطير ينتمي لعصابات داعـش الإرهابية.

ومن جهة اخرى اشار رسول الى ان قوة مشتركة من الجيش والحشد الشعبي شرعت اليوم ايضا بتنفيذ عملية استباقية في تلال حمرين شرق العراق.و قال ان "فرقة المشاة الخامسة وبإسناد من الحشد الشعبي والعشائري وشرطة العظيم شرعت بتنفيذ عملية استباقية في تلال حمرين". واضاف ان "القوات فتشت عدداً من القرى وتمكنت من تفجير 5 أوكار لداعش ومعالجة 5 عبوات ناسفة".

تفكيك خلية واعتقال عناصر بديواني الجند والخدمات
ومن جانب اخر قالت شرطة محافظة صلاح الدين (125 كم شمال غرب بغداد) الخميس انها القت القبض على 9 متهمين بحملة تفتيش واسعة في مناطق متفرقة من المحافظة.بتهم ارهاب وجرائم اخرى حيث تم ايداعهم التوقيف.

واليوم ايضا قالت وكالة الاستخبارات التابعة لوزارة الداخلية ان قواتها تمكنت من تفكيك والقاء القبض على خلية ارهابية نائمة مكونة من اربعة ارهابيين بمناطق متفرقة من محافظة كركوك(222 كم شمال شرق بغداد).

وقالت وزارة الداخلية في بيان تابعته "ايلاف" ان مفارز مديرية استخبارات كركوك في وزارة الداخلية تمكنت من "تفكيك والقاء القبض على خلية ارهابية نائمة مكونة من اربعة ارهابيين بمناطق متفرقة من محافظة كركوك وفق احكام المادة 4 ارهاب لانتمائهم لعصابات داعش الارهابية في ما يسمى ديوان الخدمات وديوان الجند".

واوضحت ان الارهابيين الملقى القبض عليهم ملقبين تحت كنى (ابوزيد وابو عزام وابو زياد وابو احمد).. منوهة الى أنه "من خلال التحقيقات الاولية معهم اعترفوا بأنتمائهم لتلك العصابات الإجرامية واشتركوا بعدة عمليات ارهابية من بينها مايسمى غزوة تل اسقر عام 2015 ضد قوات البشمركة وغزوة الضباب في محافظة كركوك". وقالت انه تم إيداعهم التوقيف لاستكمال التحقيقات معهم واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.

وخلال الشهور الأخيرة زادت وتيرة هجمات مسلحي داعش لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين وديالى المعروفة باسم "مثلث الموت".

وتتركزت معظم نشاطات التنظيم هذه في محافظات ديالى وكركوك والأنبار ونينوى وصلاح الدين العراقية (شمال شرق وغرب بغداد) حيث يلاحظ انه لا يزال يمتلك ما يكفي من الإمكانيات القتالية لتهديد الأمن والاستقرارفي العراق.

ورغم الخسائر الكبيرة في صفوف مقاتليه وقياداته المتقدمة إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بقدرات بشرية تشكل تهديدًا جديًا بشنّ هجمات أو نصب كمائن للقوات الأمنية العراقية وفصائل الحشد الشعبي والتسلل إلى المراكز الحضرية من دون التفكير بالسيطرة عليها.

وكان العراق قد اعلن رسميا في كانون الاول ديسمبر عام 2017 هزيمة داعش واستعادة السيطرة بشكل كامل على الحدود العراقية السورية وأسترجاع كامل أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد والتي اجتاحها التنظيم صيف عام 2014 إلا أنه لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق من العراق ويشن هجمات بين فترة وأخرى.