قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: اعلنت السلطات العراقية الاثنين عن تنفيذها حملة أمنية في العاصمة لاغلاق نوادٍ ليلية ومحلات لبيع وتخزين المشروبات الكحولية من غير المرخصة موضحة انها شملت 91 موقعا مستهدفا تم اعتقال اصحابها واحالتهم الى التحقيق.

وأشارت وكالة الاستخبارات العراقية في بيان صحافي تابعته "ايلاف" الى انه "تنفيذا لتوجيهات المراجع الأمنية وقاضي التحقيق بشأن غلق القاعات و النوادي الليلية والمحلات الخاصة ببيع المشروبات الكحولية غير المجازة فقد نفذت مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات الامن السياحي في وزارة الداخلية عملية امنية أسفرت عن غلق 91 موقعا".

واضافت ان "هذه الاماكن التي لاتحمل موافقات رسمية بممارسة المهنة مخالفة للتعليمات والضوابط القانونية وتنتشر بمناطق متفرقة من العاصمة".. منوهة الى انه قد تم القاء القبض على مالكيها واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.
وشهدت الاسابيع الماضية تعرض محلات بيع الخمور في بغداد للاستهداف عدة مرات كما اقتحم مسلحون تابعون لمليشيات مركزاً للمساج بمنطقة الكرادة وسط بغداد فيما تم تفجير عدد من محلات بيع وتخزين الخمور.

وكانت السلطات العراقية قد نفذت منتصف يوليو الماضي عمليات مداهمة واسعة
لنوادٍ ليلية وصالات الروليت للقمار في العاصمة واعتقلت 189 متهما من زبائنها والعاملين فيما بينهم 40 اجنبيا بضمنهم 24 أمراة ينتمون الى جنسيات تركية وبنغالية وأوكرانية وجورجية وروسية‎ تمت احالتهم الى المحاكم.

وقال المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى العراقي إن الأجانب العاملين في تلك القاعات أغلبهم دخل العراق بصورة رسمية إلا أنهم لا يمتلكون إقامات بينما الموقوفون الآخرون زبائن لتلك القاعات بينهم ضباط ومنتسبون لقوى أمنية إضافة إلى موقوفين من ادارات حكومية ورجال اعمال.

ووجه المجلس المحاكم باتخاذ الإجراءات القانونية السريعة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية ‏المختصة بحق مرتكبي جريمة لعب القمار وإدارة الصالات المعدة لذلك وتشديد فرض العقوبة بحقهم.

وتشير مصادر عراقية الى ان صالات لعبة الروليت في فنادق بغداد تستخدم وسيلة لغسيل الاموال ونقلها الى الخارج من قبل اشخاص فاسدين وسراق يقومون عن طريقها بنقل اموالهم المسروقة الى خارج البلد باعتبار ان هذه اللعبة معترف بها دوليا.
وتوضح ان هذه الفنادق تضم خبراء اجانب من روسيا وقبرص وتركيا ولبنان يقومون بإدارة لعبة الروليت مع عدد من الزبائن ويدفعون مبلغ مليوني دولار بالسنة الواحدة لكل فندق .