قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: صوت مجلس النواب الأميركي الإثنين لصالح رفض الفيتو الذي استخدمه الرئيس دونالد ترمب ضد مشروع قانون ميزانية الدفاع، ممهدا الطريق أمام مجلس الشيوخ لابطال أول فيتو رئاسي خلال ولاية ترمب.

ونال اقتراح إبطال فيتو ترمب ضد ميزانية الدفاع 322 صوتا مقابل 87، حيث انضم 109 من نواب الحزب الجمهوري للتصويت الى جانب زملائهم الديموقراطيين الذين يهيمنون على المجلس.

وسيتم تقديم اقتراح مماثل في مجلس الشيوخ ذي الغالبية الجمهورية، حيث يتعين ايضا حصول الاقتراح على دعم ثلثي أعضاء المجلس لإبطال فيتو الرئيس.

وأقر الكونغرس هذا الشهر ميزانية الدفاع التي تبلغ قيمتها 740,5 مليار دولار وتتضمن زيادة رواتب الجنود، بغالبية 335 صوتا مقابل 78 في مجلس النواب، و84 صوتا مقابل 13 في مجلس الشيوخ.

لكن الرئيس رفض القانون لأنه لم يشمل الغاء المادة 230 التي تؤمن الحماية لاصحاب شركات الانترنت من المضمون الذي ينشره المستخدمون.

وعارض ترمب أيضا بندا من شأنه إزالة أسماء جنرالات قاتلوا الى جانب الجنوب الانفصالي المؤيد للعبودية خلال الحرب الأهلية عن قواعد عسكرية أميركية.

والى جانب ميزانية الدفاع، استخدم ترمب الفيتو الرئاسي ضد تسعة قوانين خلال ولايته، لكن الكونغرس لم يتمكن من جمع الاصوات اللازمة لالغاء أي منها.