قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

خاص ايلاف: ابلغت مصادر كويتية ايلاف ان الحكومة الكويتية برئاسة الشيخ صباح الخالد تحسم القرار بالاستقالة والتي سيتم الاعلان رسميا عنها اليوم الثلاثاء او غدا الاربعاء بعد تعثر الحكومة في اتخاذ القرار منذ تقديم الاستجواب الثلاثي لرئيس الحكومة مؤخرا.

واوضحت المصادر ذاتها ان رئيس الحكومة صباح الخالد وقع في اخطاء سياسية جسيمة منذ تصويت الحكومة بكامل اعضاءها لصالح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بالرغم من التحفظ الشعبي والنيابي على السيد الغانم الذي فاز بالرئاسة لولا تضامن الحكومة معه في التصويت ضد منافسه السيد بدر الحميدي علاوة على التدخل في انتخابات لجان المجلس.

وذكرت المصادر ان التحدي السياسي الاكبر سيتمثل في البديل لصباح الخالد او اعادة تكليفه وعودة معظم الوزراء وهو ما سيقود الى صدام نيابي مع الحكومة حتمي مجددا.

وتوقعت المصادر ان يبادر صباح الخالد في طلب اعفاءه تقديرا الضروف ودعما للعهد الجديد في الكويت بعد تولي الامير الشيخ نواف الاحمد الصباح مسند الامارة ، واتاحة الفرصة لاختيار شخصية اخرى قادرة على قيادة الحكومة في ضوء نتائج انتخابية منسجمة قلبا وقالبا مع ارادة التغيير التي جاءت في الخامس من ديسمبر ٢٠٢٠ وتشكل اغلبية في مجلس الامة ( البرلمان ).