قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: في تصعيدها المستمر لاستعراض القوة في الإقليم تدخل المناورات الإيرانية مراحلها الأخيرة، بتهديد رسمي بأن إيران ستجعل البحر الاحمر مجددا ضمن منطقة دورياتها البحرية.

وأكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، بأن القوات المسلحة الايرانية "سوف لن تسمح لأي عدو باستعراض العضلات".

وقال باقري خلال مراسم انضمام البارجة "زره" القاذفة للصواريخ والسفينة المرفئية "مكران" الحاملة للمروحيات، يوم الأربعاء إن السفينة هي قاعدة بحرية متنقلة قيّمة لتوسيع وتعميق الانشطة الداعمة والعملانية للجمهورية الاسلامية الايرانية في البحار البعيدة.

واشار الى الوحدة منقطعة النظير بين الجيش والحرس الثوري كساعدين قويين للدولة، وقال: إن الصناعات الدفاعية بصفتها السند القوي لهما تقوم باداء مهماتها الدفاعية بكل قوة واقتدار بحيث ان الاعداء لا يمكنهم استعراض عضلاتهم امام قواتنا.

واضاف: اننا حينما نشاهد اليوم ناقلات النفط والسفن التجارية الايرانية تبحر بكامل الامن، رغم التهديدات، حتى سواحل الكاريبي تحت علم الجمهورية الاسلامية الايرانية الزاخر بالفخر، فإنما ذلك يعود الى اقتدار قواتنا البطلة ومنها البحرية.

صواريخ وطوربيدات
وعلى صلة، أطلقت وحدات القوة البحرية التابعة للجيش الايراني أنواعا من صواريخ كروز في إطار المرحلة النهائية من مناورات " الاقتدار البحري 99" المقامة في بحر عمان.

وأفاد بيان لقسم العلاقات العامة للجيش الايراني تابعته وكالة "فارس" اليوم الخميس، أن بالمرحلة النهائية للمناورات تم إطلاق عدة أنواع من صواريخ كروز أصابت أهدافها بدقة.

وأشار الى أن الصواريخ كانت من مختلف المديات، وتم اطلاقها من الشاطئ ومن على ظهر السفن العسكرية، وقد أصابت أهدافها بنجاح في شمال المحيط الهندي وفي منطقة المناورات.

كما أطلقت الغواصة المحلية الصنع فاتح وللمرة الاولى، طوربيدا بحريا وذلك في اطار المرحلة النهائية من المناورات، وأوضح الاميرال حمزة علي كاوياني متحدث مناورات الاقتدار البحري 99، اليوم الخميس، بأنه تم اطلاق الطوربيد البحري من الغواصة فاتح المصنعة من قبل خبراء وزارة الدفاع الايرانية، وقد أصاب الهدف.