قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور (باكستان) : أعلنت الشرطة الباكستانية مقتل أربع عاملات إغاثة الاثنين في منطقة مضطربة بشمال غرب باكستان فيما تهز موجة عنف جديدة يقف خلفها متطرفون على المناطق الحدودية مع أفغانستان.

وقال قائد الشرطة المحلية شفيع الله غاندابور إن العاملات تعرضن لكمين نصبه مسلحان، فيما كن يقدن سيارة في قرية في منطقة شمال وزيرستان، مضيفا أن راكبا واحدا فقط نجا من الهجوم.

وأوضح لوكالة فرانس برس "لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن لكنه بالتأكيد عمل إرهابي". وأضاف أن عاملات الإغاثة كن يعملن ضمن برنامج يديره معهد محلي لتنمية المهارات المنزلية للنساء.

من جهته، أكد رسول خان وهو مسؤول آخر في الشرطة المحلية الحادث وعدد القتلى. ولا تزال المناطق القبلية على طول الحدود الأفغانية معروفة بتوفير الأسلحة الرخيصة والمخدرات والسلع المهربة.

وكانت هذه المنطقة في أحد الأوقات ملاذا لعدة مجموعات جهادية ونقطة محورية في الحرب العالمية على الإرهاب.

وتراجعت الهجمات في السنوات الأخيرة بعد سلسلة من الهجمات العسكرية ضد المسلحين المحليين والأجانب.

في عام 2014 شنّ الجيش عملية واسعة النطاق للقضاء على قواعد المتشددين في شمال وزيرستان بهدف إنهاء تمرد استمر قرابة عقد من الزمن وأدى الى مقتل الآلاف.

لكن الجماعات المسلحة لا تزال قادرة على شن هجمات متفرقة ومعزولة. وأثار التصعيد الأخير في الهجمات التي تستهدف قوات الأمن على طول الحدود الأفغانية مخاوف من احتمال قيام الجماعات الجهادية بإعادة رص صفوفها.