قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: تبنى تنظيم داعش الجمعة مسؤولية المجزرة البشرية التي شهدتها محافظة صلاح الدين الغربية العراقية فجرا وراحت ضحيتها عائلة كاملة تضم 7 اشخاص واصابة ثامن بجروح خطيرة.

وأعلن تنظيم داعش اليوم مسؤوليته عن المجزرة البشرية التي وقعت فجرالجمعة في محافظة صلاح الدين (125 كم شنال غرب بغداد). وقالت وكالة "أعماق" الاخبارية التابعة للتظيم في تقرير لها عن المجزرة واطلعت عليه "ايلاف" ان "مقاتلي الدولة الاسلامية قتلوا 6 جواسيس يعملون لصالح الحشد الشعبي وعنصر من الشرطة العراقية اثر مداهمتهم لمنازلهم في صلاح الدين".

واضافت "ان مقاتلي الدولة الاسلامية داهموا منزلا لاسرة يعمل افرادها جواسيس لصالح الحشد الشعبي في منطقة البو دورجنوب مدينة تكريت" عاصمة المحافظة. واشارت الى ان "المقاتلين قاموا باعتقال 4 رجال وامرأتين من افرادها ثم قتلوهم باطلاق النار عليهم بعد التحقيق معهم" بحسب قول الوكالة.

وبينت الوكالة ان "مقاتلي الدولة الاسلامية داهموا في القرية نفسها منزل عنصر من الشرطة العراقية وقاموا باعتقاله ثم قتله والاستيلاء على سلاح رشاش وذخيرة من منزله".. فيما لم تتمكن "ايلاف" من التأكد من صحة اصدار وكالة اعماق لهذا البيان الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي وقت سابق اليوم اكدت مصادر امنية ان مسلحين ملثمين يرتدون ملابس عسكرية قد ارتكبوا مجزرة بشرية ضد عائلة بمحافظة صلاح الدين العراقية قالت السلطات انهم جماعة ارهابية مسلحة. واشارت الى ان المسلحين هاجموا باسلحة كاتمة للصوت منزل العائلة بالرصاص ما اسفر عن مصرع 6 أشخاص جميعهم من عائلة واحدة بالاضافة الى جرح آخر نقل الى المستشفى وهو في حالة حرجة.

واوضحت ان الضحايا هم أربعة اشقاء وشقيقتهم ووالدتهم اضافة الى الجريح وهو في حالة خطرة . واشارت الى ان القتلى هم فخري أحمد صالح وأبنائه أحمد وخطاب ومحمد ورشا وزوجته جنان دحام أحمد وباسم كريم أحمد صالح اضافة الى الجريح عمر عبد الرحمن محمد . واضافت ان السلطات فتحت تحقيقا في الجريمة لكشف ملابساتها وهوية المهاجمين كما نشرت قوات امنية في منطقة الحادث لتعقب الفاعلين.

وقبل ذلك قالت خلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الدفاع العراقية أن "الجهات المختصة في قاطع عمليات صلاح الدين باشرت باجراءاتها التحقيقية لمعرفة ملابسات الجريمة البشعة في قرية البو دور بمنطقة العوينات التابعه لمدينة تكريت في قاطع عمليات صلاح الدين .

واشارت الى ان "عصابة إرهابية مسلحة أقدمت على قتل العائلة التي تضم 4 أشخاص مهنتهم كسبة وامرأتين" من دون توضيحات اخرى.

وكان مسلحون مجهولون قد قاموا في تشرين الأول اكتوبر الماضي بأعدام 8 شبان رميا بالرصاص في منطقة الفرحاتية التابعة لقضاء بلد جنوبي محافظة صلاح الدين.