قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأت الاثنين محاكمة ديريك تشوفين، الشرطي الأمريكي الأبيض المتهم بقتل جورج فلويد في مايو/أيار من العام الماضي، في مدينة مينيابوليس الأمريكية.

وسجل بعض المارة في مدينة مينيابوليس مقاطع فيديو لتشوفين وهو جاث على رقبة فلويد، الأمريكي الأسود، لأكثر من تسع دقائق.

وأثار الحادث احتجاجات في الولايات المتحدة وجميع أنحاء العالم ضد وحشية الشرطة والعنصرية.

وتشوفين البالغ 45 عاما، هو واحد من أربعة ضباط يمثلون أمام القضاء في القضية. وهو يواجه أخطر التهم بينهم، ومن ذلك تهمة القتل من الدرجة الثانية التي تصل عقوبتها إلى 40 عاما في السجن. ويقول شوفين، الذي طرد من الشرطة، إنه غير مذنب.

ورتبت عائلة جورج فلويد وأصدقاؤها وقفة احتجاجية وصلاة في مدينة مينيابوليس قبل المحاكمة.

وقال شقيقه تيرينس: "نحن عائلة تخشى الله، نحن أناس نحب الكنيسة. ولذلك أختتم كلامي بالقول: نحن نطالب النظام بالعدالة".

وقال شقيق آخر يدعى فيلونيس فلويد للصحفيين الأحد "قلبي منفطر، ولا يمكن علاج ذلك ... أحتاج إلى العدالة لجورج. نحن بحاجة إلى إدانة (المتهمين)".

ماذاسيقول الادعاء والدفاع؟

سيبقى 12 محلفاً، بالإضافة إلى محلفين (احتياطيين)، مجهولين وغير مرئيين طوال المحاكمة المتلفزة.

خارطة قاعة المحكمة.
BBC

وعرض الادعاء في المحكمة الفيديو الذي يظهر ركبة تشوفين فوق رقبة فلويد في وقت مبكر من المحاكمة. وحتى يضمن الادعاء إدانة المتهم، يجب أن يثبت أن سلوك تشوفين كان "سببا جوهريا" في وفاة فلويد.

ويركز فريق الدفاع عن تشوفين على أن فلويد تعاطى مخدرات قبل اعتقاله، وربما يكون هذا قد ساهم في وفاته، إلى جانب الظروف الصحية الأساسية، وهل اتبع تشوفين الإجراءات المعمول بها في الشرطة.

كيف اختير المحلفون؟

اختير 15 محلفا - تسع نساء وستة رجال، تسعة منهم من البيض وستة من السود أو متعددي الأعراق.

ويتوقع استمرار المحاكمة بـ12 محلفا، ومناوبين.

وطُلب من المحلفين تقديم استبيانات تصف معرفتهم الحالية بالقضية، وإن كانوا قد سبق لهم أي اتصال بالشرطة، وعاداتهم في التعامل مع وسائل الإعلام.

وتستمر المحاكمة نحو أربعة أسابيع.

شقيقا فلويد تيرينيس وفيلونايز والقس شاربتون خلال صلاة الأحد.
Reuters
شقيقا فلويد تيرينيس وفيلونايز والقس شاربتون رتبوا لإقامة صلاة الأحد.

وحصن مبنى المحكمة في وسط مينيابوليس بحواجز خرسانية، وسياج، وأسلاك شائكة.

ماذا حدث لجورج فلويد؟

اشترى الشاب البالغ من العمر 46 عاما علبة سجائر من متجر صغير في جنوب مينيابوليس مساء يوم 25 مايو .2020

ويعتقد مساعد المتجر أنه استخدم ورقة نقدية مزيفة بقيمة 20 دولارا، واتصل المساعد بالشرطة بعد أن رفض فلويد إعادة السجائر.

وصل أفراد الشرطة وقيدوه بالأصفاد، لكن عندما حاولوا وضعه في سيارة الدورية قاومهم. وانتهت المقاومة مع فلويد ووجهه على الرصيف على الأرض.

وجثا تشوفين بركبته اليسرى على عنق فلويد، وظل على هذا الوضع لأكثر من تسع دقائق، وفقا للمدعين. وساعد فردان آخران من الشرطة في القبض عليه، بينما منع آخر الشهود من التدخل.

وقال فلويد أكثر من 20 مرة إنه لا يستطيع التنفس. ويظهر في الفيديو وهو يعرج وقد أخذته الشرطة بعيدا.

وأعلنت وفاته في المستشفى بعد ساعة من ذلك.