قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قالت وزارة الخارجية الروسية الاثنين أن حادث نطنز الذي اعتبرته طهران هجوما إسرائيليا، ينبغي ألا "يقوض" المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني.

وقالت الخارجية الروسية في بيان"نأمل ألا يصبح ما حصل +هدية+ لمعارضي الاتفاق المختلفين وألا يقوض المحادثات التي تزداد زخما" موضحة أنها تتابع عن كثب "الحادث الخطر".

وإذ اعربت عن "قلقها"، رأت موسكو أنه "إذا كانت خطوات ضارة تقف وراء هذا الحادث، فإن نية مماثلة تستحق إدانة شديدة".

وابدت الوزارة "ثقتها" بأن أسباب الحادث ستكون موضع "تحقيق معمق من جانب ايران"، مشيدة برد الفعل "الملائم" و"المهني" للاختصاصيين الايرانيين.

اتّهمت إيران الاثنين إسرائيل بالوقوف خلف الهجوم الذي استهدف الأحد مصنعاً لتخصيب اليورانيوم في نطنز متوعدة إياها بـ"الانتقام" وذلك في أوج الجهود الدبلوماسية لإحياء الاتفاق النووي المبرم بين ايران والقوى الغربية العام 2015.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني افتتح في مراسم افتراضية السبت مصنعا لتجميع أجهزة الطرد المركزي في نطنز، وأصدر في الوقت نفسه أمر تشغيل أو اختبار ثلاث سلاسل جديدة من أجهزة الطرد المركزي.