قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن : أعلنت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس الأربعاء أنها ستزور المكسيك وغواتيمالا لمناقشة أسباب تدفق المهاجرين باتجاه بلدها، وذلك بعد تكليفها إدارة الملف.

لم تحدد هاريس موعد الزيارة، وأشارت إلى أنها لا تخطط لزيارة الحدود. وشرحت أن وزير الداخلية أليخاندرو مايوركاس سيهتم بما يجري على الحدود بتوجيه من الرئيس جو بايدن.

شاركت نائبة الرئيس الأربعاء في طاولة مستديرة افتراضية مع خبراء في الهجرة من دول المثلث الشمالي، غواتيمالا وهندوراس وسلفادور، وقالت "تم تكليفي معالجة الأسباب الجذرية" للهجرة.

وأضافت "هدفنا هو معالجة الأسباب الجذرية، ويسعدني أن أقوم بما سيكون، على ما آمل، رحلتي الأولى إلى المثلث الشمالي، مع التوقف في المكسيك ثم غواتيمالا قريبا".

وكُلفت كامالا هاريس ملفا يطرح صعوبات في بداية ولاية بايدن الذي يتهمه خصومه الجمهوريون بأنه شجّع تدفق المهاجرين ولم يع خطورة الوضع على الأرض لا سيما مع وصول كثير من القاصرين غير المَرافَقين.