أظهرت فحوص طبية أن مئات الحجاج الهندوس أصيبوا بفيروس كورونا في مدينة هاريدوار بالهند، حيث تجتمع حشود ضخمة للمشاركة في مهرجان "كومبه ميلا" الديني.

واحتشد أكثر من ثلاثة ملايين هندوسي في نهر الغانج الثلاثاء للاحتفاء بواحد من أكثر الأيام قداسة عند الهندوس، علما بأن المهرجان يستمر لمدة شهرين.

ومن المتوقع أن يكرر ملايين الهندوس هذه الطقوس يوم الأربعاء. وسجلت الهند يوم الثلاثاء 184372 إصابة جديدة بفيروس كورونا في أعلى حصيلة إصابات يومية بالوباء.

وانتقد العديد من الأشخاص الحكومة الهندية لسماحها بإقامة المهرجان في ظل تفشي الوباء.

وقال مسؤولون إن نحو 900 ألف هندوسي اغتسلوا في النهر المقدس، وفقا للمعتقدات الهندوسية، بحلول ظهيرة يوم الأربعاء، الذي يعتبر أكثر الأيام قداسة في هذا المهرجان الديني.

ويعتقد الهندوس أن نهر الغانج مقدس، وبالتالي فإن الغطس فيه يطهرهم من خطاياهم ويوفر لهم الخلاص.

ويقول مسؤولون في الشرطة إنهم يكافحون من أجل فرض معايير متعلقة بإجراءات السلامة بسبب الحشود الضخمة على ضفاف النهر.

وقال مسؤولون أشرفوا على إجراء فحوص متعلقة بوباء كوفيدـ19 لبي بي سي إنه تم جمع أكثر من 20 ألف عينة في المنطقة يوم الثلاثاء، مضيفين أنه سجلت 110 حالة مؤكدة للوباء.

وأظهرت الفحوص يوم الاثنين إصابة 184 من الحجاج الهندوس بفيروس كورونا. وعزل هؤلاء الأشخاص بينما أدخل آخرون إلى المستشفيات في مدينة هاريدوار.

وقال الدكتور أرجون سينجار، وهو مسؤول طبي في مهرجان كومبه ميلا الديني، إنه ثبتت إصابة تسعة من كبار القادة الدينيين بفيروس كورونا.

وتأكد أيضا إصابة ناريندرا جيري، وهو رئيس اتحاد يضم 14 مجموعة هندوسية. وأُدخِل إلى مستشفى عام في مدينة هاريدوار يسمى "معهد عموم الهند للعلوم الطبية".

وتأكدت إصابة أخيليش ياداف، وهو الوزير الأول في ولاية أوتار براديش المجاورة، بفيروس كورونا.

وزار ياداف مدينة هاريدوار يوم الأحد والتقى ببعض كبار الشخصيات الدينية لدى الهندوس.

مهرجان كومبه ميلا الديني
Reuters
يحرص آلاف الهندوس على الغطس في نهر الغانج

وثبتت أيضا إصابة يوغي أديتياناه، الوزير الأول الحالي في ولاية أوتار براديش، بالرغم من أنه لم يزر المهرجان. وسجلت مدينة هاريدوار 594 حالات جديدة، إذ بلغ مجموع الإصابات 2812 حالة مؤكدة.

وسُجلت خلال الفترة ما بين الاثنين والثلاثاء أكثر من 1000 حالة جديدة. وتعرضت الحكومة الهندية لانتقادات متزايدة بسبب سماحها بإقامة هذا المهرجان في ظل تصاعد الإصابات بالوباء في عدة مناطق من العالم.

ودعا خبراء طبيون الحكومة المحلية إلى إلغاء المهرجان، لكن الحكومة قررت المضي قدما بإقامته، قائلة إنه سيتم مراعاة قواعد السلامة.

مواضيع قد تهمك :