قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: تحدثت مصادر بريطانية عن احتمال استقالة وشيكة لوزير الدولة لشؤون القوى البشرية والمحاربين القدامي بوزارة الدفاع.

ويعتبر الوزير جوني ميرسر (41 عاما) وهو عضو البرلمان عن مقاطعة كينت واحد من الداعميين لزعامة رئيس الوزراء بوريس جونسون لحزب المحافظين، وقالت تقارير إن استقالته تأتي احتجاجا منه على التقدم البطيء للتشريعات المصممة لحماية المحاربين القدامى.

وقالت شبكة (سكاي نيوز) إنه من المقرر أن يلتقي الوزير ميرسر مع رئيس الوزراء لتقديم الاستقالة وبحث اشكالاتها ودوافعها بشكل مباشر.

يذكر أنه في الأسبوع الماضي، منع مجلس اللوردات جهود الحكومة لحماية المحاربين القدامى في القوات المسلحة والأفراد الذين يخدمونهم من المحاكمة "الكيدية" على جرائم الحرب التاريخية المزعومة، وهو التشريع الذي دافع عنه السيد ميرسر.

وهزم اللوردات الحكومة بشدة في مطالبتهم باستبعاد جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية والتعذيب من الضمانات القانونية المستقبلية للقوات البريطانية التي تقاتل في الخارج.

يشار إلى أن منصب وزير الدولة لشؤون المحاربين القدامى بوزارة الدفاع البريطانية كان استحدث العام 2001، حيث قررت الوزارة تأسيس هيئة تعني بشؤون هؤلاء المحاربين ومتابعة شؤونهم الحياتية وتطويرها بما يضمن الرفاه لأولئك الذين ضحوا في سبيل استقرار وسلام المملكة المتحدة على مر السنين.