قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أكدت المملكة المتحدة التزامها التام بحل الدولتين باعتباره أفضل سبيل لإنهاء الاحتلال بشكل نهائي، وتحقيق هدف تقرير المصير للفلسطينيين، والحفاظ على الهوية اليهودية والديموقراطية لإسرائيل. ووصل وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، اليوم الأربعاء، في زيارة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة لعقد محادثات مع كبار المسؤولين في أعقاب اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وغزة.

وتأتي زيارة راب، التي تستغرق يوما واحدا، بعد أن كان نظيره الأميركي أنتوني بلينكن قد تعهد الثلاثاء، خلال جولة له في الشرق الأوسط، بإعادة بناء العلاقات الأميركية مع الفلسطينيين عبر إعادة فتح قنصلية في القدس وتقديم الأموال لمساعدة قطاع غزة.

ويجتمع وزير الخارجية برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس والرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله خلال زيارته هذه التي مدتها يوم واحد. كما يجتمع بوزيريّ الخارجية والدفاع الإسرائيليين غابي أشكنازي وبيني غانتز، وكذلك مع رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية ووزير الخارجية رياض المالكي.

وقف إطلاق النار
وقال وزير الخارجية البريطاني: "ترحب المملكة المتحدة بوقف إطلاق النار في إسرائيل وغزة. من الضروري أن تركز جميع الأطراف الآن على ضمان استدامته. يتبين من أحداث الشهر الماضي مدى الحاجة العاجلة لإحراز تقدم حقيقي تجاه مستقبل أكثر إيجابية لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء، وكسر دائرة العنف التي حصدت الكثير من الأرواح. وكان راب دعا عشية زارته لإسرائيل والأراضي الفلسطينية، إلى إنهاء "دوامة العنف" عبر العودة إلى الحل القائم على أساس الدولتين. ورحب راب بوقف إطلاق النار قائلا في بيان إن "من المهم أن يركز جميع الأطراف الآن على ضمان استمراره".