قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: اتهم الرئيس العراقي برهم صالح تركيا بالاعتداء على سيادة بلاده وقطع اشجار غابات اقليم كردستان الشمالي واصفا ذلك بانها ممارسات غير انسانية وجريمة بيئية تستدعي المحاسبة.

وقال الرئيس صالح في موقف رسمي علني من القصف التركي وقطع اشجار غابات اقليم كردستان العراق الشمالي في تغريدة على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" تابعتها "ايلاف" ان "التجاوز على السيادة والعنف ونزوح المدنيين من منازلهم، فقطع أشجار الغابات في هرور وباتيفا وغيرها من المناطق الحدودية في اقليم كردستان ممارسات غير إنسانية وجريمة بيئية".

وشدد الرئيس صالح على انه لا يجب غض النظر عن هذه الممارسات .. وقال "واجبنا التنسيق العملي بين سلطات الحكومة الاتحادية والاقليم لإيقاف التجاوزات ومحاسبة المذنبين".

وكان السفير التركي في بغداد علي رضا غوناي قال أمس في تصريح صحافي ان "هناك خطأ كبير فيما يتم تداوله عن قيام جهات تركية بقطع الأشجار في إقليم كردستان ونقلها إلى تركيا". واشار الى انه تباحث مع الجانب العراقي في قضية قطع الأشجار في المناطق الواقعة في خط المواجهة بين الجيش التركي ومقاتلي حزب العمال الكردستاني بإقليم كردستان.. مؤكدا وجود "تضليل وخطأ كبير بشأن مسألة قطع الأشجار".

بغداد واربيل تحتجان
يشار الى ان بغداد واربيل قد دعتا الثلاثاء الماضي الامم المتحدة الى اجراء يوقف قطع القوات التركية لاشجار غابات اقليم كردستان ونقلها الى بلدها للمتاجرة بها متهمة اياها بتدمير البيئة هناك.

وفي بيان مشترك وقعه وزيرا الزراعة العراقية الاتحادي محمد كريم الخفاجي ونظيره في حكومة اقليم كردستان بيكة رد طالباني تابعته "ايلاف" فقد دعيا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الى التدخل والمساعدة في إيقاف "التصرفات التركية غير المسؤولة".

واشارا الى قيام مجموعة من الشركات التركية بمساعدة من القوات التركية بقطع أشجار الغابات الطبيعية في مناطق بادينان في إقليم كردستان العراق حيث تم نقلها إلى داخل تركيا للاتجار بها.

ووصفا هذه التصرف بانه "غير حضاري وعدائي ضد الطبيعة والبيية العراقية وبيئة إقليم كردستان بل عملاً عدائياً ضد الإنسانية وكل العالم لأن البيئة ليس لها حدود". وطالب الوزيران الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم باتخاذ اجراءات سريعة مناسبة توقف هذه الأعمال وشددا على تركيا بضرورة التوقف عن قطع اشجار الغابات.

كما ناشدا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالتعاون مع سلطات بغداد وأربيل "لايجاد الحلول لهذه الأعمال غير المسؤولية واللا انسانية ضد البيئة ومحاولة وقفها بصورة تامة".

ومن جانبه، قال المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان جوتيار عادل ان حكومته قد ابلغت الجانب التركي بضرورة وقف عملية قطع اشجار غابات المناطق الحدودية داخل الاقليم.

واشار الى ان تواجد مسلحي حزب العمال الكردستاني وخصوصا في المناطق الحدودية هو السبب لقدوم القوات التركية وحدوث المعارك بين الجانبين "لذا ندعو لأن يتم احترام سيادة الأراضي العراقية واقليم كردستان وألا يتعرض سكان المنطقة للمزيد من النزوح والتهجير".

وتشير وسائل اعلام كردية الى ان وجود العمال الكردستاني في أراضي اقليم كردستان العراق قد الحق ضرراً بالغاً بحوالي 4 الاف و500 قرية على طول الشريط الحدودي في إقليم كردستان بعدما حولها إلى ساحة صراع دموي مسلح مع تركيا ومنع حكومة إلاقليم من إيصال الخدمات إلى تلك القرى بسبب القصف التركي المستمر.