قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أعلنت الشرطة الإيطالية الجمعة أنها اعتقلت سبعة أشخاص بتهمة تأمين أوراق ثبوتية مزورة لإرهابيين من بينهم المشتبه بضلوعه في هجوم دام في فيينا العام الماضي.

والموقوفون وهم بحسب بيان الشرطة "مواطنون من شرق أوروبا" حضّروا "آلاف الوثائق المزورة، أيضا لمهاجم فيينا ولمقاتلين أجانب".

وقُبض عليهم في عملية أطلق عليها "مهمة القوقاز" بعد "تحقيقات معقدة" ترأسها مدعي ميلانو وبدعم من وكالة الشرطة الأوروبية، اليوروبول، وفق البيان.

وقائد المجموعة هو تركو ارسيميكوف، شيشاني طالب لجوء عمره 35 عاما يقيم في مقاطعة فاريسي (شمال)، حسبما ذكرت وكالة الأنباء إيه جي آي، نقلا عن مؤتمر صحافي.

وحضّر المشتبه بهم الوثائق المزورة ب"سهولة استثنائية" في أوكرانيا، حسبما نقلت وكالة الأنباء عن المدعي العام لمكافحة الإرهاب في ميلانو ألبرتو نوبيلي.

ويتعلق التحقيق الإيطالي بعملية أخرى لمكافحة الإرهاب نفذتها النمسا في أواخر 2019، استهدفت "التخطيط المحتمل لهجمات إرهابية في أوروبا" بحسب الشرطة.

ووجد المحققون "صلات قوية" بين من أوقفوا الجمعة و"شبكات إرهابية دولية ذات أصول دينية وخصوصا" مع مهاجم فيينا.

في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر 2020 قتل أحد مناصري تنظيم الدولة الإسلامية ويدعى كيوتيم فزولاي أربعة أشخاص في العاصمة النمسوية قبل أن ترديه الشرطة.

وكان ذلك أول هجوم إرهابي كبير في النمسا منذ عقود والأول الذي ينسب لجهادي.