قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: اكد سفراء الاتحاد الاوروبي في بغداد لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الخميس استعداد دولهم لتقديم كل ماتحتاجه حكومته لانجاز انتخابات مبكرة تكون معبرة بشكل حقيقي عن ارادة العراقيين.

وخلال اجتماعه مع سفراء الاتحاد الاوروبي في العراق في بغداد اليوم، بحث الكاظمي سيبل تطوير العلاقات مع بلدانهم مؤكدا على أهمية الدعم الأوروبي للعراق في حربه ضد الإرهاب وفي مجال مراقبة الإنتخابات وتجديد الدعم الأوروبي لقرار مجلس الأمن الدولي ذي الرقم 2576 الداعم للإسهام الدولي في مراقبة الإنتخابات العراقية.

اشار الكاظمي الى ان حكومته قد هيأت جميع مستلزمات إجراء الإنتخابات المبكّرة في موعدها المقرر في 10 تشرين الأول اكتوبر المقبل وتوفير الظروف الملائمة لضمان أن تكون نتائجها المعبر الحقيقي عن إرادة الشعب العراقي.

من جانبهم، اكد السفراء دعم دول الإتحاد الأوروبي لتوجهات الحكومة العراقية الرامية الى فرض سيادة القانون والإصلاح الإقتصادي فضلًا عن إهتمامها المتزايد بتنمية الفرص الإستثمارية التي ستثمر عن توفير المزيد من فرص العمل.

كما عبّروا عن ثقتهم بقدرة الحكومة على تلبية مطالب المواطنين وتحقيق تطلعاتهم في حياة كريمة والايفاء بمعايير حقوق الإنسان كما قال بيان صحافي لرئاسة الحكومة تابعته "ايلاف".

وأبلغ السفراء الكاظمي استعداد الاتحاد الاوروبي ودوله لتقديم الدعم الذي يحتاجه العراق لتنظيم الانتخابات المبكرة وفق الاولويات التي تحددها الحكومة العراقية وبالشكل الذي يعزز المشاركة الواسعة في الاقتراع العام ويحترم السيادة العراقية.

في وقت سابق اليوم، كتب الكاظمي عن جولاته الاخيرة في المحافظات ولقائاته مع مكوناتها الاجتماعية وهيئاتها الامنية والخدمية وافتتح خلال لها العديد من المشاريع الحيوية الخدمية تغريدة على "تويتر" قال فيها " كنا أمس في صلاح الدين، وقبلها في ذي قار والبصرة والمثنى وميسان وأربيل وواسط وديالى وكربلاء والسليمانية والموصل، وسنكون في كل بيت في الوطن، نستمع الى أهلنا ويستمعون الينا. ‏عراق التآخي والأمن يشيده الوطنيون العراقيون وليس الانتهازيين والمتاجرين بخطاب الكراهية والطائفية والعنصرية".

وكان وفد من الاتحاد الاوروبي يضم خبراء انتخابيين قد وصل الى بغداد في الثاني من فبراير الماضي حيث بحث مع القادة العراقيين ومسؤولي المفوضية العليا للانتخابات العراقية متطلبات رصد الاجراءات المطلوبة التي تسبق الانتخابات المقبلة ونتائجها.

وجاء وصول الوفد اثر اعلان الاتحاد الاوروبي عن ارسال بعثة تضم 6 خبراء لمراقبة الانتخابات وقال مارتن هوت رئيس بعثة الاتحاد في العراق خلال اجتماع مع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين إن الاتحاد داعم للانتخابات العراقيّة بمختلف مفاصلها كما انه خصص اموالا لذلك اذ قامت بعثة الاوربي للرقابة الانتخابية بزيارة العراق لمدة اسبوعين.
وفي السابع والعشرين من الشهر الماضي وافق مجلس الامن الدولي على ارسال مراقبين دوليين بعناصر قوية الى الانتخابات العراقية.

واشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف الى انه "تعزيزاً للثقةِ بالعملية الإنتخابية وتحقيقاً لمشاركة واسعة في الانتخابات وضماناً للنزاهة والتنظيم فقد إعتمد مجلس الأمن بالإجماع اليوم القرار المرقم (2576 لتجديد ولاية بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) لغاية 27 أيار 2022".