قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


إيلاف من الرياض: تمكّنت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك في منفذ الحديثة من إحباط محاولة تهريب كمية من حبوب الكبتاجون بلغت (2.144.180) حبة، عُثر عليها مُخبأةً داخل إرسالية وردت عبر المنفذ.

وكشفت الهيئة أنه وردت إرسالية عبر منفذ الحديثة عبارة كراتين من "معجون الطماطم"، محمولة على إحدى الشاحنات، وعند خضوعها للإجراءات الجمركية والكشف عليها عبر أجهزة الفحص بالأشعة عُثر على تلك الكمية من حبوب الكبتاجون مُخبأةً بطريقة مصنعية داخل أغطية عُلب "معجون الطماطم"، بحيث جرى تجويف الأغطية لغرض التهريب ووضع الحبوب بداخلها. وأضافت الهيئة أنه جرى بعد ضبط الممنوعات اتخاذ الإجراءات النظامية.

وأكدت الهيئة في هذا الشأن أن جميع منافذها البرية والبحرية والجوية تقف بالمرصاد سدًا منيعًا أمام محاولات أرباب التهريب وحملاتهم المنظمة، ومن ذلك استغلالهم لأيام المواسم وإرساليات المواد الغذائية لمحاولة تمرير هذه الممنوعات، مؤكدةً في هذا الشأن أن جميع منافذها تبذل أقصى جهودها سعيًا لإحكام الرقابة الجمركية على واردات المملكة باستخدام أحدث التقنيات الأمنية، إلى جانب العمل على تحقيق التعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وذلك في سبيل توحيد الجهود وتظافرها؛ للحد من عمليات تهريب المخدرات بجميع أشكالها وأنواعها.

ودعت الهيئة الجميع إلى التواصل معها عبر مركز البلاغات الأمنية (1910) للإبلاغ عن أي معلومات مرتبطة بجرائم التهريب ومخالفات أحكام نظام الجمارك الموحد، حيث يتولى المركز استقبال ومتابعة الملاحظات الأمنية بسرية تامة مع منح مكافأة مالية للمُبلّغ في حال صحة معلومات البلاغ.

يُذكر أن الهيئة تمكنت في أواخر شهر يونيو الماضي من إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من حبوب الكبتاجون بلغت أكثر من 4.5 مليون حبة، عُثر عليها مُخبأةً في إرسالية "برتقال" وردت عبر ميناء جدة الإسلامي.

ولم يذكر البيان مصدر الشحنة المضبوطة، رغم أن ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي قالوا إنها آتية من لبنان، كما أتى غيرها.

وأكدت الجمارك السعودية أن جميع منافذها "تبذل أقصى جهودها لإحكام الرقابة الجمركية على واردات المملكة باستخدام أحدث التقنيات الأمنية"، ما يمنع دخول الحبوب المخدرة إلى السعودية.

ومنذ إحباط عملية تهريب أكثر من خمسة ملايين حبة من الكبتاغون مخبأة في صناديق الرمان في مايو الماضي، علقت السعودية عملية استيراد الفواكه والخضار من لبنان.