قررت السلطات في إسرائيل توفير جرعة ثالثة من لقاح فيروس كورونا للأشخاص الذين تجاوزوا سن الستين.

وسيكون من حصلوا على الجرعة الثانية قبل 5 شهور على الأقل مؤهلين للحصول على الجرعة الثالثة من لقاح فايزر-بيونتيك.

ودشن الرئيس إسحاق هرتسوغ حملة الحصول على جرعة ثالثة، مؤكدا أنها ضرورية للحفاظ على التضامن الاجتماعي في البلد.

ويأتي هذا وسط ارتفاع في عدد حالات الإصابة في إسرائيل، وقلق في بلدان أخرى من متحور دلتا شديد العدوى.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الخميس "اتضح أن هناك ضعفا في مناعة الجسم بمرور الوقت، والهدف من الجرعة الثالثة هو تعزيز المناعة وتقليل فرص الإصابة بشكل كبير".

وأضاف رئيس الوزراء أن ألفي شخص بمناعة ضعيفة قد حصلوا على الجرعة الثالثة من اللقاح دون أن يصابوا بأعراض جانبية خطيرة.

ارتفاع الإصابات

يقول الخبراء إن لا دليل على أن الجرعة الثالثة سوف تقلل أعداد الإصابة بالفيروس.

ولكن رئيس الوزراء الإسرائيلي قال لدى مرافقته هرتسوغ إلى المستشفى للحصول على اللقاح إن "إسرائيل رائدة من خلال المضي قدما في إعطاء جرعة ثالثة لمن هم في سن الستين وما فوق".

وأضاف بينيت قائلا إن "السبيل الوحيد للانتصار على كوفيد هو العمل معا"، مشيرا إلى أن "إسرائيل منفتحة على مشاركة كل المعلومات التي تحصل عليها جراء هذا الإجراء الجريء"، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أعادت فرض استخدام الكمامة الشهر الماضي في الأماكن المغلقة مع ارتفاع أعداد الإصابة.

وتعد إسرائيل واحدة من أكثر الدول في العالم نجاحا في التعامل مع الجائحة، حيث كانت الأسرع في تنفيذ برنامج التطعيم. وحصل أكثر من نصف عدد السكان البالغ 9.3 مليون نسمة على جرعة واحدة على الأقل.

وقد أبلغت إسرائيل عن 870 ألف حالة عدوى منذ بداية الجائحة، و6500 حالة وفاة، وفقا لجامعة جون هوبكنز الأمريكية.

المزيد حول فيروس كورونا
BBC
Banner
BBC

مواضيع قد تهمك :