قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قُتِلَ ما لا يقل عن عشرة أشخاص في تكساس قرب الحدود مع المكسيك في حادث شاحنة صغيرة كانت تقل نحو ثلاثين شخصاً يُرجّح أنهم مهاجرون بطريقةٍ غير قانونية على ما ذكرت السلطات المحلية.

وأعلنت سلطات ولاية تكساس انها تحقق في "حادث كبير" قرب مدينة فالفورياس على بعد كيلومترات قليلة من الحدود مع المكسيك.

وكانت الشاحنة تسير بسرعة كبيرة باتجاه الشمال على طريق سريع عندما انزلقت واصطدمت بعمود كهربائي حديدي على ما أفاد شاهد.

وأوضحت السلطات أن "السائق وتسعة ركاب قضوا في مكان الحادث".

وقال مسؤول محلي إن نحو ثلاثين شخصا كانوا في الشاحنة الصغيرة.

مهاجرون

وأفاد الناطق باسم دائرة الأمن العام في تكساس السرجنت نايثن براندلي وكالة فرانس برس "يبدو أنهم مهاجرون بطريقة غير قانونية لكن علينا العمل مع القنصليات" لاستيضاح ذلك.

وغالبا ما يستخدم مهربو المهاجرين عند الحدود بين الولايات والمكسيك الآليات المحملة بعدد كبير من الأشخاص.

في آذار/مارس، وجهت التهمة إلى مهرب بعد مقتل 13 شخصا في حادث اصطدام بين شاحنة وآلية في جنوب كاليفورنيا.

وكان عدد المهاجرين الوافدين إلى الولايات المتحدة تراجع بشكل ملحوظ خلال الجائحة وعاد ليرتفع بشكل طفيف قبل أن يشهد ارتفاعا كبيرا مع تولي الرئيس الديموقراطي جو بايدن السلطة. ويتهم الجمهوريون بايدن بالتسبب بذلك من خلال تخفيف سياسة الهجرة الصارمة التي كان يعتمدها سلفه دونالد ترامب.