قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان أنّ روسيا أقامت جسرًا جويًّا لإجلاء نحو 500 روسي ورعايا دول مجاورة، من أفغانستان.

وتتم عمليّات الإجلاء باستخدام أربع طائرات نقل عسكرية تتّجه إلى مدينة أوليانوفسك الواقعة على نهر الفولغا، بحسب المصدر نفسه.

وتشمل هذه العمليّات أكثر من 500 من الرعايا الروس ومن الدول الأعضاء في منظّمة معاهدة الأمن المشترك (بيلاروس وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان) التحالف العسكري الذي تقوده موسكو، وأوكرانيين.

وهي أولى عمليّات الإجلاء من أفغانستان التي أعلنت عنها روسيا.

منذ استيلاء طالبان على أفغانستان، اتّخذت روسيا موقفًا توافقيًا تجاه الحركة، معتبرةً أنّها ترسل "إشارات إيجابيّة" من حيث الحريّات وتقاسم السلطة.

حافظت روسيا على مكاتبها التمثيليّة في البلاد في حين كان الغربيّون ينفّذون عمليّات الإجلاء وسط الفوضى.

رحلات جوية للرعايا

وأشارت موسكو إلى أنّها ستنظّم رحلات جوية للرعايا الروس الراغبين في المغادرة، وأبدت استعدادها لإجلاء رعايا دول أخرى.

وتشعر روسيا التي تدعو إلى "حوار وطني" في أفغانستان، بالقلق على أمن الجمهوريّات السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى، منطقة نفوذها الواقعة على سفحها الجنوبي.

تخشى موسكو خصوصًا تدفّق اللّاجئين الذي قد يزعزع استقرار المنطقة ووصول مقاتلين جهاديين بينهم وعودة تهريب الأفيون والهيرويين.