قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان: دعا البابا فرنسيس الأحد إلى مواصلة مساعدة الأفغان قبل يومين من الانسحاب الأميركي المزمع، آملا ب"تعايش أخوي وسلمي" في البلاد.

وقال البابا بعد صلاة التبشير الملائكي في ساحة القديس بطرس "أتابع بقلق بالغ الوضع في أفغانستان، وأشارك آلام الذين يبكون الأشخاص الذين فقدوا أرواحهم في الهجمات الانتحارية التي وقعت الخميس الماضي، والذين يبحثون عن المساعدة والحماية"، وفق ترجمة عربية لخطابه نشرها موقع الفاتيكان.

وأسفر هجوم انتحاري تبناه "تنظيم الدولة الإسلامية في ولاية خراسان" الخميس عن مقتل 13 جنديا أميركيا ونحو مئة أفغاني من بين الآلاف الذين تجمعوا أمام المطار لمحاولة مغادرة البلاد بعد سيطرة طالبان في منتصف آب/أغسطس.

عمليات الإجلاء

وفي الأسابيع الأخيرة، تم إجلاء أكثر من 112 ألف شخص إلى خارج البلاد في طائرات من مطار كابول. وانجزت غالبية الدول الغربية عمليات الإجلاء.

من جانبها، تنهي الولايات المتحدة انسحابها في 31 آب/أغسطس في ظل مخاوف من عدم إجلاء بعض الأفغان الذين يقولون إنهم مهددون من طالبان، خصوصا الذين عملوا مع القوات الأجنبية خلال العقدين الماضيين.

وأضاف البابا فرنسيس "أطلب من الجميع أن يستمرّوا في مساعدة المعوزين، وأصلّي لكي يفضي الحوار والتضامن إلى إرساء تعايش أخوي وسلمي".