قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لوماجانغ (اندونيسيا): ارتفعت حصيلة ثوران بركان سيميرو المدمّر في إندونيسيا إلى 39 قتيلًا، وفق ما أعلنت السلطات، في وقت تواصل فرق الإنقاذ جهودها للعثور على جثث أخرى تحت تهديد انفجارات جديدة.

وأفادت وكالة البحث والإغاثة الإندونيسية أن "فريق البحث والإغاثة عثر على أربع جثث اليوم".

وتوفي شخص متأثرًا بجروحه في المستشفى، ما يرفع الحصيلة إلى 39 قتيلًا.

وأكّد متحدّث باسم الوكالة أنه لا يزال 12 شخصًا مفقودين.

ثوران البركان

وثار بركان سيميرو الإندونيسي في شرق جزيرة جاوة السبت قاذفاً رماداً كثيفاً وسيلاً من الحمم البركانية اجتاحت عدة قرى تقع على منحدراته، ما دفع بآلاف الأشخاص المذعورين إلى الفرار من منازلهم.

وأُجلي أكثر من أربعة آلاف شخص من المنطقة المتضررة ولجأوا إلى مساكن مؤقتة. ودمر البركان منازل وسيارات، وغطى شوارع بأكملها بطبقة سميكة من الرماد والأوحال.

تقع إندونيسيا فوق "حزام النار" في المحيط الهادئ حيث يتسبب التقاء الصفائح القارية في حدوث نشاط زلزالي كبير. ويضم هذا الأرخبيل الواقع في جنوب شرق آسيا ما يقرب من 130 بركانًا نشطًا.