قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الإثنين أن جيشه يقاتل في أوكرانيا دفاعا عن "الوطن الأم" بمواجهة "تهديد غير مقبول" تطرحه الدولة المجاورة المدعومة من الغرب.

وقال بوتين في خطاب ألقاه من الساحة الحمراء أمام آلاف الجنود المشاركين في العرض العسكري بمناسبة ذكرى الانتصار السوفياتي على النازيين العام 1945 "أتوجه إلى قواتنا المسلحة، أنتم تقاتلون من أجل الوطن الأم، من أجل مستقبله"، مشددا على وجوب بذل كل ما يمكن "حتى لا تتكرر أهوال حرب شاملة جديدة".

وكرّر أن السلطات الأوكرانية كانت تحضّر هجومًا ضدّ الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد وأرادت الحصول على القنبلة الذرية وكانت مدعومة من حلف شمال الأطلسي (ناتو)، ما يشكّل تهديدًا وجوديًا لروسيا.

وقال "كان يتشكّل تهديد غير مقبول على الإطلاق، مباشرة على حدودنا"، متّحدثًا عن نازيين جدد في أوكرانيا وواصفًا هجومه عليها بأنه "ردّ وقائي" و"القرار الصائب الوحيد".

ومنذ أن أصبح فلاديمير بوتين رئيسًا لروسيا في العام 2000، لا يُكرّس العرض العسكري لإحياء ذكرى يوم النصر في 9 أيار/مايو فقط، بل أيضًا لعرض القوة العسكرية الروسية التي تشكّلت بعد سقوط الاتحاد السوفياتي.

ويحاول بوتين وضع النزاع في أوكرانيا في نفس مستوى مواجهة النازيين في العام 1945، واصفًا العدو الأوكراني بأنه نازي جديد.

وشدّد بوتين الاثنين على أن واجب روسيا هو تجنيب اندلاع حرب عالمية جديدة، فيما يخشى العديدون من اتساع النزاع في أوكرانيا.

وقال "واجبنا هو المحافظة على ذكرى الذين هزموا النازية ... والقيام بكلّ ما يلزم حتى لا تتكرر أهوال حرب شاملة جديدة".