قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف (أوكرانيا): اعتبر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في كييف الأحد بعد زيارة مدينة ايربين حيث تتهم أوكرانيا روسيا بارتكاب مجزرة بحق المدنيين، إن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين مسؤول عن جرائم الحرب الوحشية هذه".

وقال ترودو خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي "من الواضح أن فلاديمير بوتين مسؤول عن جرائم الحرب الوحشية هذه، ويجب محاسبته".

وبعد الظهر زار ترودو مدينة ايربين في ضاحية كييف التي دمرتها المعارك الضارية بين الجيشين الاوكراني والروسي قبل احتلالها من قبل الروس في آذار/مارس، كما اعلن رئيس بلديتها.

وقال للصحافيين "كنت شاهدا على وحشية الحرب غير المشروعة التي تشنها روسيا".

من جهته، كتب أولكسندر ماركوشين على تلغرام مع صور التقطها مع ترودو في المدينة المدمرة "جاء (جاستن ترودو) إلى ايربين ليرى بأم عينيه الفظائع التي ارتكبها المحتلون الروس في مدينتنا".

ولم يتم الإعلان مسبقا عن زيارة ترودو لأوكرانيا.

وتقدم ماركوشين "بخالص الشكر" لرئيس الوزراء على "الدعم الذي تقدمه كندا لأوكرانيا اليوم".

وقال "نؤمن باستمرار التعاون بين بلدينا في عملية إعادة إعمار المدن الأوكرانية بعد انتصارنا".

كانت ايربين الواقعة عند المنافذ الشمالية الغربية لمدينة كييف، مسرحًا لمعارك ضارية بين الروس والأوكرانيين في الأيام الأولى للغزو الروسي في أواخر شباط/فبراير.

وسرعان ما سيطر الجيش الروسي على هذه المدينة التي كان يقطنها 60 ألف نسمة قبل الحرب والتي احتلها طوال آذار/مارس.

واتهمت كييف منذ ذلك الحين القوات الروسية بارتكاب مجازر هناك - كما في مدينة بوتشا المجاورة - بعد العثور على عشرات الجثث بلباس مدني في المناطق التي احتلها الجيش الروسي ثم انسحب منها.